قال عاطف الشبراوى، مستشار برنامج فرصة لوزارة التضامن الاجتماعى، إن برنامج فرصة هدفه تحويل الأشخاص المنضمين ضمن الشبكة الاجتماعية التي تطرحها الدولة من العوز الاجتماعى إلى الإنتاج والعمل لزيادة الإنتاج المصرى.

وأضاف مستشار برنامج فرصة لوزارة التضامن الاجتماعى، في تصريحات لبرنامج المواجهة المذاع على قناة إكسترا نيوز، والذى تقدمه الإعلامية ريهام السهلى، إن برنامج تكافل وكرامة يضم 15 مليون شخص من 3 ملايين و400 ألف أسرة، بينهم 44% في سن العمل.

ولفت مستشار برنامج فرصة لوزارة التضامن الاجتماعى، إلى أن برنامج فرصة يسعى إلى دفع الـ44% من الذين يتواجدون في سن العمل إلى العمل والإنتاج، موضحًا أن 64% من المستفيدين من تكافل وكرامة أميون، و80% منهم من السيدات.

وأشار مستشار برنامج فرصة لوزارة التضامن الاجتماعى، إلى برنامج فرصة خرج من رحم شبكة الحماية الاجتماعية تكافل وكرامة، حيث من فقدوا عملهم ومن فقدوا أسرهم ومن لا يستطيعون الدخول في سوق العمل، بجانب من لديهم عجز عن العمل، حيث إن الدولة تعطيها عبر تكافل كرامة وتساعدها على الدخول لسوق العمل عبر برنامج فرصة من خلال توفير فرص تدريب وتوظيف بأجر، بالإضافة إلى إعطاهم أدوات إنتاج ودخولهم في سوق الإنتاج.