عبر الدكتور مبروك عطية، عن دهشته من الدعوى التى أقامها سمير صبرى المحامى بالنقض أمام محكمة القضاء الإدارى، ذلك لمنعه من الظهور على شاشات التلفزيون.

وقال مبروك عطية فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع": "لقد قرأت أن أحد المحامين قام برفع قضية لمنعى من الظهور على شاشات التليفزيون، وهو يفسر فى دعواه أن البساطة التى أقدمها بأنها سخرية ويفسر التقليد، على أنه سخرية وكل يفسر على هواه ويبقى فى النهاية النية التى لا يعلمها إلا الله بأنى لا رب سخرية ولا صاحب استهزاء وأنما هو مراعاة للأعم الأغلب من المشاهدين".

 

وتابع الداعية الإسلامى قائلا:"أنا على شاشة التلفزيون منذ عام 1983، قبل ظهور الفضائيات، وإذا كانت الهوجة هتأخدنى فيها فالله المستعان، وأنا دائما اسلم أمرى إلى الله، وإن كان عندى بضاعة ليعلم الله أن فيها خير عباده فيوفق وينصر، وإن تكن الأخرى فارتاح، مفيش مشكلة على الإطلاق، وفى النهاية أنا أستاذ فى الجامعة لى محاضراتى ورسائلى التى أشُرف عليها، وأناقشها.. وبناقص الإعلام اللى يزعل الناس مفيش مشكلة".