أكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أنه تم محو أمية 2 مليون و620 ألفا و788 مواطنا فى الفترة من 2014، حتى 2018، كما تم محو أمية 410133، من 1 يناير 2019 حتى تاريخه.

وأضافت وزارة التربية والتعليم، أنه قبل عام 2014، خلال الفترة من 2010 حتى 2014، تم محو أمية مليون و166 ألف و110 مواطن.

وكانت الهيئة العامة لتعليم الكبار، أكدت أنه فى ضوء الإجراءات الاحترازية التى تتخذها الدولة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، أعلن الدكتور عاشور عمرى، رئيس الهيئة العامة، تدشين مشروع محو الأمية باستخدام التكنولوجية الرقمية بوضع خطة  تنفيذية لبرامج وأنشطة محو باستخدام التكنولوجيا، موضحة أنه حرص على التواصل المستمر مع العاملين بمجال تعليم الكبار؛ لاستمرار ودعم مسيرة العمل في الهيئة وفروعها بالمحافظات.
 
وأضاف عمرى عاشور، أنه خطة الهيئة في العمل في زمن كورونا، تمثلت في  إعداد خطة تنفيذية لمشروع استخدام التكنولوجية الرقمية في محو الأمية، وإعداد معايير ( فنية - تعليمية) لإنتاج مواد  تعليمية تفاعلية للدارسين بفصول محو الأمية، وتدريب TOT  للمدربين بمجال تعليم الكبار  لاستخدام التكنولوجيا في تعليم الكبار.
 
وشدد الدكتور عمرى، أنه سيتم  تدريب المعلمين في مجال تعليم الكبار على استخدام التكنولوجية الرقمية في محو الأمية، وتدريب المعلمين بفصول محو الأمية عن بعد على كيفية إعداد مواد تعليمية باستخدام التكنولوجية الرقمية لدارسي محو الأمية، واختيار أفضل المعلمين المتميزين لشرح و تسجيل مناهج محو الأمية باستخدام التكنولوجية الرقمية.
 
وأوضحت الهيئة، أنه سيتم  بث المواد التعليمية المنتجة على الموقع الرسمي العامة لتعليم الكبار  ومواقع التواصل الاجتماعي تيسيرا على الدارسين؛ لضمان وصول المواد التعليمية بشتى الطرق الممكنة، وتدريب معلمي محو الأمية عن بعد لفتح فصول محو أمية باستخدام التكنولوجيا والطرق المناسبة لإعداد دورس محو الأمية (أون لاين) ، ووضع تعليمات لفتح فصول محو الأمية باستخدام التكنولوجيا وتحديد أهم الأساليب التي تتناسب مع الدارسين.