أفاد موقع «بولد» الإخباري التركى، بأن رئيس تركيا رجب طيب أردوغان، سوف يتقدم بمشروع قانون للبرلمان التركى، فى 15 يوليو المقبل، لحظر وصول المستخدمين لمواقع التواصل الاجتماعى فى تركيا.

وذكر الموقع أن الكاتب التركي الموالي لأردوغان، عبد القادر سيلفي، قال إنه من المتوقع أن يقدم أردوغان قانونًا جديدًا للبرلمان التركي، في 15 يوليو المقبل، لحظر وصول المسخدمين لمواقع التواصل الاجتماعي في تركيا.

يأتي القانون في ضوء تهديدات الرئيس التركي، بغلق منصات التواصل الاجتماعي، في تصريحات له أمس الأربعاء، خلال كلمة أثناء مشاركته في اجتماع رؤساء فروع حزب العدالة والتنمية في المحافظات التركية.

وكان أردوغان ألمح إلى نقل قضية حجب مواقع التواصل الاجتماعي إلى البرلمان التركي، إذ قال «لابد أن ننقل هذا الموضوع للبرلمان في أقرب وقت ممكن. ونريد من البرلمان أن يزيل ويسيطر على قنوات التواصل الاجتماعي بشكل كامل».

جدير بالذكر، أن مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي «تويتر» في تركيا، قد أطلقوا أمس الأربعاء، هاشتاج (وسم) «لا تلمس وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بنا»، ردًا على تهديدات أردوغان. وتصدر الهاشتاج قائمة الوسوم الأكثر تداولًا داخل تركيا، وشارك فيه عدد كبير من القادة السياسيين من الأحزاب المعارضة التركية.