كشف تقرير الإدارة  المركزية للحجر الزراعى بوزارة الزراعة، عن ارتفاع صادرات 4 أنواع خضر لـ 22 ألف طن، حيث احتلت صادرات مصر من الفاصوليا المركز السابع فى الصادرات بإجمالي 15 ألف و58 طن، بينما حصل الخيار على المركز العاشر في الصادرات الزراعية بإجمالي 2618 طن، وحصل الفلفل على المركز الحادي عشر بإجمالي 2068 طن، وحصل الباذنجان على المركز الثاني عشر بإجمالي 789 طن.

وقال الدكتور أحمد العطار، رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعى، في تصريحات لـ "اليوم السابع"، إن صادرات المنتجات الزراعية تشهد تدفق ملحوظ  لجميع الأسواق العالمية، مضيفا أن جميع الشحنات التي تصدّرها مصر إلى أي دولة تكون من خلال شهادة زراعية صادرة من الحجر الزراعي مدوّن عليها اسم الدولة  "بلد المنشأ "، وهي غير قابلة للتزوير، مكتوب بها بلد المنشأ "جمهورية مصر العربية "، والدولة المستقبلة للمنتج.

وأضاف "العطار"، أن منتجات مصر الزراعية ذات جودة عالية، حيث تصدر مصر أكثر من 5 ملايين طن منتجات زراعية لكل دول العالم سنوياً، مشيرا إلى أنه لم تتوقف مصر عن التصدير رغم أزمة كورونا موضحا أن الدول العالمية الكبرى تستورد منتجات زراعية من مصر، وعلى رأسها الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي وروسيا ونيوزيلندا وأستراليا وغيرها.

كانت وزارة الزراعة، أكدت أن المنتجات الزراعية المصرية تغزو حاليا معظم دول العالم بما في ذلك الأسواق الأوروبية والأمريكية التي تضع مواصفات فنية قاسية على واردتها من السلع الغذائية، موضحة أن مصر لا تسمح بتصدير أي سلع غذائية غير جيدة أو لا تتوافر فيها المواصفات الفنية التي تضعها الدول المستوردة وذلك حفاظا على سمعة السلع المصرية في الأسواق العالمية.

كما أن مفتشي الحجر الزراعى يقومون بالتأكد من جودة المنتجات الزراعية المصرية قبل تصديرها وذلك خلال مراحل تجهيزها في محطات التعبئة والتغليف ثم في المطارات والموانئ كما أن نظام تكويد المزارع الذي انتهجته مصر منذ فترة طويلة يمنع تماما أي تلاعب في جودة الصادرات الزراعية وأن وزارة الزراعة تمتلك أحدث المعامل لمراقبة ومتابعة السلع وهي مازالت في الحقول والمزارع بالإضافة إلى معامل تحليل متبقيات المبيدات والعناصر الثقيلة في الأغذية وان الدولة حريصة على جودة الغذاء سواء للسوق المحلي أو للتصدير.