أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسى عن اعتزازه برعاية مصر لمبادرة تنهى معاناة الشعب الليبي.

 

وقال الرئيس السيسي - في تدوينة عبر صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي - "شرفت اليوم بلقاء كل من المستشار عقيلة صالح والمشير خليفة حفتر القائد العام للقوات المسلحة الليبية بقصر الاتحادية صباح اليوم، والذي أسفر عن (إعلان القاهرة) لمبادرة ليبية ليبية لإنهاء الأزمة والوصول إلى تسوية سلمية تتضمن وحدة وسلامة المؤسسات الوطنية وعودة ليبيا بقوة إلى المجتمع الدولي".

 

وأضاف الرئيس السيسي "إنه لمن دواعي اعتزازي أن هذه المبادرة برعاية الدولة المصرية، التي هدفت - كل تحركاتها طوال الأعوام الماضية - إلى إنهاء معاناة الشعب الليبي واستعادة استقراره في كل مجالات الحياة. حفظ الله مصر وشعبها وسائر شعوب العالم".