أرسل الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء، 4 رسائل خلال خطبة الجمعة من الجامع الأزهر الشريف، إلى العالم والإنسانية والبشرية جمعاء، على مختلف مذاهبهم وعقائدهم، أولها أن ما وقع فى الأمة من وباء عجز عنه عباقرة الطب والعلم الحديث، له دلالة أن هذا الكون له خالق قادر على كل شىء. 

 

وتابع عضو هيئة كبار العلماء: الرسالة الثانية إلى أمتنا الإسلامية فى مشارق الأرض ومغاربها "توبوا إلى الله لأنه حق ما نزل بلاء إلا بذنب ولا يكشف إلا بتوبة"، بينما الرسالة الثالثة: لأصحاب المال في العالم أن تعاونوا أيها الأغنياء مع الفقراء والمرضى يا أيها الأفراد ويا كل الدول الغنيه أعينوا إخوانكم فى الدول الفقيرة فى هذا الوباء وفى هذا العلاج. 

 

وختم الدكتور عمر هاشم بالرسالة الرابعة: إلى القائمين على الأسرة البيضاء.. إلى الممرضين والأطباء.. تفانوا فى عملكم، واعلموا أن ما تقومون بها اعظم عبادة". 

 

 

وتوجه خطيب الجامع الأزهر بالدعاء قائلا : اللهم اكشف عنا الوباء، اللهم إنا نسألك وأنت على كل شيء قدير، ليس لنا رب سواك نسألك أن تكشف عنا من البلاء ما نعلم وما لا نعلم وما أنت به أعلم.