اعتبر وريث العرش البريطاني الأمير تشارلز أنه "محظوظ"، لأن إصابته بفيروس كورونا اقتصرت على بعض الأعراض الطفيفة، في تجربة جعلته أكثر "تصميما" على العمل من أجل وضع الطبيعة.

وقال الأمير البالغ من العمر 71 عاما، في تصريح عبر الفيديو لـ"سكاي نيوز" البريطانية: "كنت محظوظا في حالتي، وخرجت من هذا الوضع بأعراض طفيفة. لكني تعرضت للإصابة، وأستطيع فهم ما قاساه الآخرون".

وأضاف في المقابلة التي تبث كاملة في وقت لاحق الخميس "أتعاطف خصوصا مع أولئك الذين فقدوا أحباء لهم ولم يتمكنوا من الوقوف إلى جانبهم في هذه المرحلة. هذا الأمر الأقبح بنظري".