قال الدكتور على عوف رئيس شعبة تجارة الأدوية، إنه منذ بداية أزمة انتشار فيروس كورونا، ووضعت الحكومة ووزارة الصحة خطة استباقية محكمة لتوفير كافة المستلزمات الطبية الخاصة بالتصدى لهذا الفيروس المستجد، متابعا: لدينا مخزون استراتيجى للدواء المستخدم فى علاج كورونا.

 

وأضاف رئيس شعبة تجارة الأدوية، في تصريحات لبرنامج هذا الصباح، المذاع على قناة إكسترا نيوز، أن الحكومة وفرت كافة الأدوية المتخصصة في علاج فيروس كورونا وبكميات كبيرة مثل دواء هيدروكسي كلوروكين الذى يتوافر بشكل واسع ولا يوجد به أي نقص.

 

وأوضح رئيس شعبة تجارة الأدوية، أنه بعد أن تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى أهمية فيتامين سى وفيتامين d في تقوية المناعة تكالب بعض المواطنين على شراء تلك الفيتامينات من الصيدليات بشكل كبير لتخزينها، مشيرا إلى ضرورة عدم التكالب على شراء مثل تلك الفيتامينات من أجل إعطاء فرصة للمصابين بشراء تلك الفيتامينات.

 

وفى وقت سابق قال الدكتور على عوف، رئيس شعبة الأدوية بالغرفة التجارية، إن هناك شقين فيما يتعلق بالأدوية المستخدمة لعلاج أعراض فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أن الأزمة التي سببها فيروس كورونا، وأن الصين والهند أغلقت باب إرسال المواد الخام، إلا أن هناك مخزونا كبيرا من الأدوية، مشيرا إلى أن على الرغم من ذلك فإن أزمة تخزين المواطنين للأدوية أمر غير مقبول وسبب أضرار وأزمات في ظل الأزمة الكبيرة التي سببها الفيروس.

 

وأضاف أن الأدوية التى يتزاحم الناس عليها هما نوعين، نوع الأدوية التي بها فيتامين سي والزنك، وهذه الجزئية أمرها سهل يمكن توفيرها في البرتقال واليوسفي وبعض الموالح، أما الجزئية الأخرى في تكالب البعض على أدوية أخرى وهو أمر خطير، ومخزونها وفرته وزارة الصحة لمواجهة الحالات المصابة، ولا يمكن توافرها للمواطنين العاديين.

 

وأوضح أن كثرة تناول أدوية السيولة مثل الأسبرين، قد يؤدى إلى نزيف في المخ، لذلك لابد من مواجهة هذا الأمر، مشيرا إلى أن صيدليات الشركة المصرية لتجارة الأدوية هي التي يتوافر فيها الأدوية الخاصة بفيروس كورونا المستجد.