رغم نفى مجلة "التايم" الأمريكية، إلا أن مستخدمى وسائل التواصل الاجتماعي استمروا فى مشاركة صورة على الإنترنت لغلاف مجلة TIME يظهر عليها الرئيس دونالد ترامب ، وهو يخرج من باب وكتب "وقت الرحيل"، ولكن أكدت المجلة أنه تم التلاعب بهذه الصورة ولا تمثل الغلاف الفعلى.


غلاف التايم المزور

 

وقالت رويترز إن الصورة تم التلاعب بها لإيصال فكرة أن الرئيس ترامب يجب أن يترك منصبه.

وأكد متحدث باسم مجلة التايم لرويترز عبر البريد الإلكتروني أن الغلاف غير أصلي.

وكشف أن الغلاف لا يوجد عليه تاريخ الإصدار في الزاوية العلوية اليمنى ولا الموقع الالكترونى فى الزاوية اليمنى السفلية ، مما يجعله غير متسق مع أغلفة مجلة التايم النموذجية.

وقالت رويترز إنه من الممكن أن يكون تم تعديل الغلاف من غلاف أصلي بتصميم مشابه.

 

وكانت مظاهرات عارمة اندلعت فى عدد من الولايات الأمريكية بعد مقتل جورج فلويد، رجل أسود أعزل على يد ضابط سابق.

وهدد ترامب بنشر الجيش فى الولايات للسيطرة على هذه الاحتجاجات وقال إن المسئولين عن أعمال التخريب والدمار سيدفعون الثمن.