تزامنا مع كلمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وقعت مناوشات بين المتظاهرين والشرطة الامريكية أمام البيت الأبيض، على خلفية الاحتجاجات لمقتل الشاب الأمريكي من أصل إفريقى جورج فلويد.

الشرطة الأمريكية تلقى قنابل مسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين (1)
 

وذكرت سكاى نيوز، عبر حسابها بموقع تويتر، أن قوات مكافحة الشغب تفرق المتظاهرين أمام البيت الأبيض تمهيدا لتطبيق قرار حظر التجول، حيث بدأت في استخدام الغاز المسيل للدموع.

وتصدر هاشتاج " "Rose Garden   حديقة الورود بالبيت الأبيض بالولايات المتحدة الأمريكية ، حيث يلقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خطابه، وثق رواد موقع التواصل الاجتماعى  هجوم قوات مكافحة الشغب بالقنابل المسيلة للدموع  بجوار البيت الأبيض  .

فيما قال أحد المغردي، حيث نشر فيديو لهجوم قوات مكافحة الشغب على المتظاهرين:" هذا ما حدث على الجانب الآخر من البيت الأبيض قبل 5 دقائق فقط من بدء الرئيس ترامب ملاحظاته في حديقة الورود"، وكتب آخر :" تم إطلاق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين بالقرب من البيت الأبيض"، وغرد آخر:" هذا هو الخط الأمامي للشرطة خارج البيت الأبيض الآن.".

الشرطة الأمريكية تلقى قنابل مسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين (2)
 

 

وفى وقت سابق قال براين بينيت ، مراسل مجلة تايم ، "في الساعة 5:05 مساءا ، أحصيت 9 شاحنات عسكرية تحمل جنودًا يرتدون زيًا مدبوغًا وخوذات تنطلق من شارع 17 في أراضي البيت الأبيض".

قضى دونالد ترامب جزءًا كبيرًا من يوم الاثنين في دعوة قادة الدولة والمحليين إلى "السيطرة" على شوارع مدنهم مع وحدات الحرس الوطني والشرطة لردع جيوب التخريب والنهب التي ميزت العديد من الاحتجاجات في جميع أنحاء البلاد في الأيام الأخيرة.

وشدد الرئيس في مكالمة هاتفية مع الحكام يوم الإثنين على حقيقة أنه يركز أكثر على الحفاظ على رسالة القانون والنظام منه على التعاطف مع الجماهير غير العنيفة التي تحتج على وحشية الشرطة.

وقال ترامب للحكام: "يجب أن تهيمنون" بمعنى أن يكون لهم الكلمة الأعلى فى مسألة المظاهرات، قائلا  "إذا كنت لا تهيمن ، فأنت تضيع وقتك" ، مضيفا أنه يعتقد أن معظمهم "ضعيف".