وقعت الهيئة الوطنية للصحافة، اليوم السبت، بروتوكول تعاون طبى مع المركز الطبى لسكك حديد مصر يتم بمقتضاه تقديم الخدمات الطبية لحالات الإصابة بفيروس كورونا لجميع العاملين بالمؤسسات الصحفية القومية "صحفيين – إداريين – عمال".

 

وأضافت الهيئة الوطنية للصحافة فى بيان لها، أنها تتحمل تكلفة بروتوكول العلاج، فى إطار حرصها الشديد على مصلحة جميع العاملين بالمؤسسات الصحفية القومية والحفاظ على أمانهم وسلامتهم، وإيمانًا منها بأهمية التكاتف فى مواجهة فيروس كورونا، لافتة إلى أن الهيئة تبرم اتفاقًا آخر مع كلية الطب – جامعة عين شمس لاستقبال حالات الرعاية فى مستشفى عين شمس التخصصى وحالات العزل فى المستشفيات التابعة للجامعة، وقال الدكتور محمود المتينى رئيس جامعة عين شمس أن الجامعة سوف تقدم تيسيرات وتسهيلات ضخمة لجميع العاملين بالمؤسسات الصحفية القومية مشاركة منها فى مواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا.

 

وشكلت الهيئة الوطنية للصحافة لجنة لإدارة الأزمة برئاسة رئيس الهيئة وإشراف الأعضاء على الإجراءات الاحترازية التى يتم اتخاذها فى المؤسسات على النحو التالي: عبد الله حسن لمتابعة مؤسستى دار الهلال وروزاليوسف، ومجدى البدوى لمتابعة الشركة القومية للتوزيع ووكالة أنباء الشرق الأوسط، محمد عبد الهادى علام لمتابعة أخبار اليوم، محمد الهوارى لمتابعة دار التحرير، شارل المصرى لمتابعة الأهرام، سامية زين العابدين لمتابعة دار المعارف.

 

 

وبدأت المؤسسات الصحفية القومية على الفور فى شراء أدوات التعقيم والتطهير من جهاز الخدمة الوطنية ووزارة الإنتاج الحربى، وذلك من الدعم المخصص من الهيئة لهذا الغرض وقيمته 100000 جنيه (مائة ألف جنيه) لكل مؤسسة.

 

وطلبت الهيئة من رؤساء المؤسسات تفعيل إجراءات التعقيم والتطهير بشكل يومى ونشر أسماء أعضاء لجان الأزمة وأرقام هواتفهم المحمولة لتسهيل تواصل العاملين معهم وتلقى الاستفسارات والشكاوى، وهم على النحو التالي:

 محمد حسن الأهرام

 طاهر قابيل الأخبار

 عبد الرازق توفيق دار التحرير

 أحمد باشا روزاليوسف

 عاطف عبد الغنى دار المعارف

 أحمد أيوب دار الهلال

 إبراهيم نوفل الشركة القومية للتوزيع