أكد مصدر مسئول بوزاره الكهرباء والطاقة المتجددة، أن الوزارة تستهدف أن يصل إجمالى عدد عدادات الكهرباء مسبوقة الدفع نهاية العام الحالي إلى 11 مليون عداد، موكدا أن القطاع يستهدف تحويل كافة العدادات التقليدية إلى مسبوقة الدفع خلال 5 سنوات.

 

وأشار المصدر، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" إلى أن هناك حاليا 9 مليون عداد مسبوق الدفع على الشبكة القومية للكهرباء، مشيرا إلى أن الوزارة تستهدف تركيب 2 مليون عداد سنواياً وتسعى لزيادة الكمية المستهدفة للتوسع فى العدادات مسبوقة الدفع.

 

و أوضح المصدر، أن أى مشترك يرغب فى تغير العداد أوعمل تعاقد جديد أو توقف العداد القديم يتم تركيب عداد مسبوق الدفع، موضحا أن المواطن أصبح يقبل على العداد مسبوق الدفع نتيجة محاسبته بدقه على الاستهلاك الفعلى له وعدم تدخل عناصر بشرية.

 

الجدير بالذكر أن من أهم مميزات العدادات مسبوقة الدفع هى تحقيق سياسة الدولة فى ترشيد الطاقة والقضاء على مشاكل القراءات الخاطئة مع المستهلكين وبالتالى إصدار فواتير شهرية خاطئة، و يمكن للمشترك أو من ينوب عنه شحن الكارت فى أى وقت من مراكز الشحن المخصصة دون انتظار لنفاذ الرصيد و تتم محاسبة المشترك طبقا للاستهلاك الفعلى، و يتمتع المستهلك بنفس أسعار الشرائح ويستطيع المستهلك الحصول على عدد من البيانات تظهر على الشاشة باستخدام الزر الضاغط مثل "الرصيد المتبقى مع تسجيل التاريخ والوقت، استهلاك الشهر الحالى بالكيلو وات ساعة، أقصى حمل بالأمبير والكيلو وات، استهلاك الشهر السابق و12 شهرا سابقا، الاستهلاك الكلى التراكمى من وقت التركيب، التاريخ باليوم والشهر والسنة والوقت، إظهار آخر حالة عبث وتلاعب بالوقت والتاريخ، رسائل نصية من شركة الكهرباء على الشاشة مثل قبول الكارت وزيادة حمل المشترك عن التيار المبرمج للعداد" ، علاوة على القضاء  على مشاكل الفواتير المبالغ فيها، و يمكن للمستهلك إعادة التيار بمنزله فى حالة انقطاع التيار من خلال خفض الأحمال بمنزله فيعود التيار له مباشرة.