بدأ تنفيذ قرار حظر الحركة بالطرق، لليوم الستين على التوالى بكل ربوع الجمهورية، حتى الساعة السادسة صباح غدٍ السبت، فى إطار الإجراءات الاحترازية التى تتخذها الدولة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، وحماية المصريين من أى أخطار قد يتعرضون لها.

وكان الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، أعلن استمرار العمل إجراءات حظر التجوال حتى نهاية رمضان، ليبدأ حظر التجوال من التاسعة مساءً وحتى السادسة صباح اليوم التالى.

وقال الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، فى مؤتمر صحفى بمقر مجلس الوزراء، موجها حديثه للمواطنين "الدولة كانت حريصة على تحقيق التوازن والحفاظ على صحة المواطن والحفاظ على عجلة الاقتصاد المصرى"، موضحا أن تجربة الغلق الكامل التى اتبعتها بعض الدول حدث بها انهيار كامل لاقتصاداتها، وأضاف الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، أن الاقتصاد المصرى لابد وأن يستعيد عافيته بعد أزمة كورونا، وأن موازنة العام الجديد بها بند لزيادة الأجور والمعاشات بـ100 مليار جنيه، موضحا أن الدولة كانت حريصة على عدم تحمل المواطن المصرى أى أعباء خلال أزمة كورونا.

وأشار إلى أن كل عام نحتاج لتوفير ما يقرب من 800 فرصة عمل للشباب، قائلا "كلنا كمواطنين لابد وأن نكون واعيين أن تأخر عجلة الإنتاج سيؤثر علينا".

وأوضح رئيس الوزراء، أن الحكومة اتخذت كافة الإجراءات التى تقدر عليها للسيطرة على انتشار فيروس كورونا، وأن الدولة كانت حريصة على تأخير تفشى المرض وهو ما دفعها لإتخاذ كافة الإجراءات اللازمة .

 

ولفت إلى أن أرقام الإصابات بكورونا حتى الآن فى نطاق السيطرة، مضيفا أن الحكومة ستقر قبل نهاية شهر رمضان كافة الإجراءات التى سيتم اتباعها مع فرض عقوبات لأى مخالفة لهذه الإجراءات.