قررت وزارة الزراعة، ممثلة الإدارة العامة للزراعات المحمية فتح منافذها اليوم السبت، ومضاعفة كميات المعروض من السلع الغذائية والبقوليات والخضراوات واللحوم والدواجن والدفع بسيارات المتحركة بسعر مخفض، لرفع العبء عن المواطنين، استعداد لعيد الفطر.

أكد المهندس أحمد فتحى مدير عام التسويق بقطاع الزراعات المحمية، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إنه تقرر فتح منافذ الزراعات المحمية  اليوم السبت وزيادة كميات السلع الغذائية واللحوم البلدية المجمدة التى تطرح بمنافذ الزراعات المحمية لرفع العبء عن المواطنين  فى العيد، موضحا أنه تم الدفع بالعديد من المنافذ المتنقلة وزيادة المعروض من كافة أنواع اللحوم، بلدى وسودانى ومجمد، والدواجن بأنواعها "البط، الفراخ، والكبد، والحمام، والسمان" وأيضا الأسماك، والسلع الغذائية الأخرى، بسعر مخفض وتخفيضات تصل لـ25%، وذلك لتخفيف العبء عن المواطنين.

وأوضح مدير تسويق الزراعات المحمية، أنه تقرر زيادة  طرح اللحوم البلدى، وهناك سعر مخفض على  البط والأرانب والفراخ، وجميع الخضروات، والزيتوت، والسمن، والاسماك، والفول البلدى، والعدس، والمربات وعسل النحل،  مشير إلى أن منافذ  الزراعات المحمية، تقوم حاليا بتوفير جميع  المواد الغذائية من خلال المنافذ التسويقية التابعة له بأعلى جودة وبأسعار تنافسية لمساعدة المواطنين والتعاون مع الجهات الحكومية فى امداد منافذها بالمنتجات والسلع الغذائية والعمل على التوسع فى فتح منافذ بالمناطق والاحياء الجديدة.

 وأكد " فتحى"، أن المنافذ تقوم ببيع الخضار والفاكهة – البقوليات – السلع الغذائية – لحوم مجمدة ومصنعاتها – لحوم بلدية وضانى – دواجن مجمدة ومصنعاتها – اسماك مجمدة – عسل وزيت زيتون – البان ومصنعاتها، وتوفير جميع السلع الغذائية بأسعار تنافسية وذات جودة عالية، وذلك فى إطار العمل على ضبط الأسعار .