كشف النائب العام السودانى، مولانا تاج السر الحبر، عن بدء التحقيقات مع عناصر خلية إرهابية إخوانية، من أجل تقديمهم إلى محاكمات بالسودان.

وقال تاج السر الحبر في تصريحات لموقع العين الإماراتى، الجمعة، إن التحقيقات مستمرة مع الإرهابيين وهم يحملون الجنسية المصرية والسودانية ومسألة التحقيقات معقدة.

كانت الشرطة السودانية أشارت، في وقت سابق، إلي أنها ضبطت أسلحة متنوعة وكمية من المهمات العسكرية بضاحية شرق النيل تتبع خلية إخوانية إرهابية تم اكتشافها الأسبوع الماضى.

وقالت مصادر أمنية إن الإرهابيين من عناصر الخلية المضبوطة كانوا يخططون لتنفيذ تفجيرات إرهابية بالخرطوم والقاهرة بتعليمات من التنظيم الدولي للإخوان بغرض زعزعة الاستقرار في البلدين، وذلك بحسب تحقيقات أجريت مع أحد عناصر الخلية.

وأكدت المصادر أن أحد أفراد الخلية سجل اعترافا بانتمائه لجماعة الإخوان في مصر وداخل السودان، وقال الإرهابي في اعترافاته إنه دخل السودان عبر التهريب بجواز سفر سوري مزيف، وأنه مختص في تصنيع المتفجرات، وتم إحضاره إلى الخرطوم خصيصا لهذه المهمة برفقة إثنين أخرين.