أكد مكتب منظمة الصحة العالمية الإقليمي لشرق المتوسط، أن شبكات الجيل الخامس 5G للهواتف المحمولة لا تساهم في انتشار مرض كوورنا، ويتزامن ذلك مع ادعاءات غريبة على وسائل التواصل الاجتماعى في الدول الغربية، والتى تزعم أن شبكات الجيل الخامس هى السبب فى انتشار المرض اللعين.

وقال مكتب منظمة الصحة العالمية الإقليمي لشرق المتوسط، عبر حسابه بموقع تويتر:" شبكات الجيل الخامس للهواتف المحمولة لا تساهم في انتشار مرض كوفيد 19.. لا تستطيع الفيروسات الانتقال عبر موجات الراديو أو شبكات الهواتف المحمولة. ينتشر مرض كوفيد-19 في العديد من البلدان التي لا توجد فيها شبكات الجيل الخامس للهواتف المحمولة".

مكتب منظمة الصحة العالمية الإقليمي لشرق المتوسط (1)
وأضافت:"ينتشر مرض كوفيد- 19 عبر قطيرات الرذاذ التنفسى المتناثرة من المصاب عندما يسعل أو يعطس او يتكلم. ويتعرض الناس للإصابة عند ملامسة الأسطح الملوثة بهذه القطيرات الحاملة للعدوى ثم ملامسة أعينهم أو أفواههم أو أنوفهم".

مكتب منظمة الصحة العالمية الإقليمي لشرق المتوسط (2)

ياتى ذلك في الوقت الذى يخطط الآلاف من الأشخاص للاحتجاج على طرح شبكات الجيل الخامس، زاعمين بأنها السبب وراء انتشار فيروس كورونا، إذ يتم الترويج لنظرية المؤامرة الخطيرة التى لا أساس لها من الصحة، والتى تزعم أن الفيروس التاجى مرتبط بطريقة أو بأخرى بتقنية 5G.

ووفقا لموقع "إندبندنت" البريطانى، اجتمع أكثر من 10 آلاف شخص بمجموعة على فيس بوك للتخطيط لاحتجاج عالمى بحلول عيد الفصح يوم الاثنين المقبل 13 إبريل، يهدف إلى منع نشر تكنولوجيا الهواتف الخلوية من الجيل التالى.

وطالبت المجموعة، التى تحمل اسم Worldwide Unified Protest Against 5G بالاحتجاج، وبسبب تدابير احتواء Covid-19 التى تمنع أكثر من نصف سكان العالم من التجمع الجماعى، يحث المنظمون المتظاهرين على "إغلاق أجهزة الإنترنت" يوم 13 أبريل من خلال غلق هواتفهم الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر الشخصية.