أعلنت هيئة الصحة العامة فى السويد، اليوم الجمعة، تسجيل 77 حالة وفاة جديدة بسبب تفشى وباء فيروس كورونا الجديد "كوفيد 19"، ليصل إجمالى عدد الوفيات فى البلاد إلى 870 حالة حتى الآن.

 

ووفقا لوسائل إعلام محلية سويدية، أشارت الهيئة إلى تسجيل 544 حالة إصابة جديدة خلال آخر 24 ساعة، ليصل إجمالى المصابين إلى 9685 شخصا، وأن عدد المرضى الذين احتاجوا إلى رعاية مكثفة فى وحدات العناية المركزة وصل إلى 749 مريضا حتى الآن.

 

من جانبها، قالت كارين تيجمارك فيسيل، رئيسة قسم علم الأحياء الدقيقة فى الهيئة، إنه من السابق لأوانه استخلاص استنتاجات حول تباطؤ محتمل فى عدد الإصابات“، مضيفة أنه من الجيد أنه لم يكن هناك ارتفاع حاد فى تقارير الأيام الأخيرة، وسنرى ماذا يحدث الأسبوع المقبل.

 

وأشارت فيسيل، إلى اختلافات كبيرة بين المحافظات فيما يتعلق بعدد الذين يحتاجون إلى أجهزة تنفس فى العناية المركزة، مشيرة إلى أن ستوكهولم تسجل العدد الأكبر.

 

وبدوره، قال يوهان كارلسون، المدير العام لهيئة الصحة العامة، أنهم يرون نتائجاً إيجابية على أصعدة أخرى غير الكورونا منذ أن فُرضت التوجيهات الجديدة المتعلقة بفايروس كورونا.

 

من ناحية أخرى، أثنى وزير الداخلية ميكايل دامبارى، خلال المؤتمر الصحفى الذى عقد اليوم الجمعة، على كل من قام بتعلق رحلات السفر التى كان مقررة خلال عطلة عيد الفصح، وذلك استناداً الى احصائيات أشارت إلى انخفاض كبير جداً بعدد حجوزات السفر.

 

وشدد وزير الداخلية على ضرورة اتباع أصحاب المطاعم المقاهى والبارات للتعليمات الموجودة للحد من التجمعات مؤكداً على صلاحيات كاملة بإغلاق من لا يلتزم بتوجيهات هيئة الصحة العامة.

 

أما رئيس الشرطة الوطنية أنديش تونبارى، فقال إن سجلات الشرطة تشهد انخفاضاً ملحوظاً بعدد البلاغات عن الجرائم بنسبة 4 بالمئة تقريباً، لكنه حذر من ارتفاع بنسبة نوع آخر من الجرائم او الجنح، وهو ما يتعلق بالعنف المنزلى.