كشفت تقارير صحفية ألمانية عن قيام تطوير عدد من الباحثين في مستشفى مابورج الألمانية موقع إلكتروني على شبكة الإنترنت يعرض من خلاله 30 سؤالا يجيب عليها الفرد بصورة سرية دون أن يذكر اسمه ليتم إخباره بعد ذلك بنتيجة إصابته فيروس كورونا أم لا، من خلال تقييم نسبة الاشتباه في الإصابة، وتحديد ما إذا كان ضمن المجموعات الأكثر خطورة والتى تبدأ من عمر الخمسين عاما.

موقع اختبار الإصابة بكورونا من هنا

ويستطيع الموقع الإجابة على السؤال الأكثر الحاحا الآن وهو "هل أنا مصاب بكورونا؟"، والذى يدور في ذهن الكثيرين إن لم يكن الجميع حول العالم، خاصة أنه فيروس محير ومشابه للإنفلونزا الموسمية، كما أن الذهاب لفحصه ليس أمراً سهلاً في ظل الإقبال الشديد على المراكز الطبية والمستشفيات، وذلك وفقًا لما نقلته وسائل إعلام محلية.


 

 

ويستغرق الموقع المنشور باللغة الألمانية  والإنجليزية الإجابة على الأسئلة في حوالى دقيقتين، وهي تتعلق بأمور النوع، الطول، الوزن، الأمراض التي يعاني منها مثل السكري أو أمراض القلب أو الرئة أو أي أورام، وأى أعراض يعانى منها مثل الصداع، القىء، الحرارة المرتفعة، والإجهاد، وغيرها.

وعلى المشتركين أن يسجلوا في النهاية الكود البريدي التابع لمنطقتهم ومدينة سكنهم، بغرض إحصاء الأماكن الأكثر عرضة للإصابة.

وأكد الموقع أن الأطباء وخبراء تكنولوجيا المعلومات عملوا على تطوير هذا الموقع عبر دراسات وأبحاث لحالات كثيرة من ألمانيا والصين وإيطاليا وإسبانيا.

ويؤكد الموقع على المستخدمين قبل البدء في الأسئلة أنه لا يحل محل الفحص الطبي المباشر، بل هو مجرد تقييم ذاتي يعطي مؤشرات على احتمالية الاشتباه في الإصابة بالفيروس، ونصائح في إعلان النتيجة التي تكشف نسبة الاشتباه العالية أو المنخفضة.

وأشارت الجامعة، التي تتبع إليها المستشفى، إلى أن النتائج سيتم تحويلها إلى مراكز الأبحاث لدراسة المزيد من تقديرات الإصابة ومجموعات الخطر.