أكد أحمد يوسف، رئيس هيئة تنشيط السياحة، أن الهيئة تكثف خلال هذه الفترة العمل من خلال السوشيال ميديا ووسائل التواصل الاجتماعى، لافتا إلى أن الهيئة تطلق كل يوم مساء زيارة افتراضية جديدة لموقع آثرى جديد فى مصر.

وأوضح يوسف لـ "اليوم السابع" أنه يجب ان نتعامل مع العالم، ويجب أن يظل زوارنا يتذكرون المقصد السياحى المصرى، مشيرا إلى أن الهيئة تقوم ببث رسائل طمأنة للسياح من خلال التأكيد على تطهير وتعقيمم الفنادق والمناطق السياحية، والتأكيد على السياح أنه فور عودة الحركة لا داع للقلق فمصر مقصد سياحى أمن، ونحن بالفعل نعمل بشكل جيد مع قطاع الشركات والفنادق فى هذا الأمر.

ونوه إلى أن الهيئة بثت بالفعل عدد من الرسائل لنطمئن العالم أننا نتخذ كافة الإجراءات الصحية اللازمة لتشجيع السائحين على زيارة مصر بمجرد عودة السياحة.

كما قال إن الهيئة تعقد عدد من الاجتماعات لبحث إجراءات إضافية جديدة لزيادة تفاعل الجمهور مع صفحاتنا على مواقع التواصل الاجتماعى، هدفنا أن نصل لكل أنحاء العالم وكل الشعوب وأن يظل المقصد المصرى عالق بالأزهان، وأن نخلق لديهم الحماس لزيارة مصر فور انتهاء الازمة مباشرة".

ولفت إلى أن توجيهات الدكتور وزير السياحة والآثار للهيئة دائما بتكثيف تواجد المقصد السياحى المصرى من خلال السوشيال ميديا وأن نكون متواجدين فى أذهان السياح، وإرسال رسائل طمأنة لهم بشكل مستمر.

وحرص الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار، على توجيه رسالة مصورة إلى الشعب المصرى وشعوب العالم، داعيا اياهم بالالتزام بمنازلهم والحفاظ علي صحتهم وصحة وسلامة أهلهم وأحبائهم والالتزام آيضا بشروط الصحة والسلامة والوقاية المعتمدة من منظمة الصحة العالمية، آملا فى اجتياز هذه المحنة سريعا والقضاء على فيروس كورونا المستجد.

وأضاف الوزير: خلال تواجد الجميع فى منازلهم واتباعهم لتعليمات الصحة والسلامة تقوم وزارة السياحة والآثار بأعمال تطهير وتعقيم المواقع والمتاحف الأثرية بشكل دورى كما تقوم بمراقبة إجراءات تطهير المنشآت السياحية والفندقية بجميع أنواعها استعدادا لاستقبالها للزائرين والسائحين فور انتهاء الأزمة العالمية وعودة الحركة السياحية إلى طبيعتها.