شهدت قرية أبو بدوى التابعة لمركز بيلا بمحافظة كفر الشيخ، تعليق لافتة على مدخل القرية، تعبر عن عدم الترحيب بأعضاء مجلس النواب عن الدائرة فى حالة دخولهم القرية، واحتوت اللافتة على عبارة "اللى ميخدمهاش من الأفضل ميدخلهاش"، وتباينت آراء أهالى القرية ما بين مؤيد ومعارض لتعليق اللافتة.

وأكد محمد شعبان، أحد شباب القرية، أنه تم تعليق لافتة على مدخل القرية، للتعبير عن غضبنا من النواب، لأنهم لم يخدموها فمن الأفضل عدم دخولها، فمنذ فوزهم بالانتخابات البرلمانية لم يهتموا بالقرى وخاصة قرية أبو بدوي، واتجه كامل اهتمامهم على المدن، لما تمثله المدن من كتلة تصويتية كبيرة ولم يقوموا بتقديم أي خدمات سوي القليل منها وهو ما لا يرقى للوعود التي قطعوها على أنفسهم أثناء حملاتهم الانتخابية، وهناك نواب لم نرهم مطلقا.

وأضاف السيد الحفناوي، من أهالي القرية، لـ"اليوم السابع"، أن اللافتة تعبر فقط عن كاتبها، ولا تعبر عن أهالي القرية، مؤكدا هناك تواصل مع النائب أيمن عبدالله، ابن بيلا، وعضو مجلس النواب، وكان متواجدا بالقرية، وهناك خدمات يقدمها لمدينه بيلا وقراها، وتم إزالة اللافتة.

وأكد العميد أيمن عبدالله، عضو مجلس النواب، أنه يحترم كل الآراء، ومن قام بتعليق اللافتة يمثل رأيه الشخصي، لا يعبر عن أهالي القرية، وأنه متواصل مع أهالي القرية، وكان في زيارة للأهالى بها، مشيرا إلى أنه في خدمة أهالي بيلا، ولابد أن نتكاتف جميعا لمواجهة كل الظروف التي تمر بها البلاد.

اللافتة (1)
اللافتة 

 

اللافتة (2)
اللافتة