قالت صحيفة جارديان البريطانية  ، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، يروج لعقار هيدروكسى كلوروكين ، كعلاج لوباء كورونا رغم تحذيرات مسئولي الصحة في بلاده، مشيرة إلى حديثه عن رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون المصاب بكورونا خلال مؤتمره اليومي حول تطورات انشار الوباء أمس.

ونقلت الصحيفة عن ترامب قوله ، إنه طلب من شركات الأدوية الأمريكية العاملة ‏في مجال الأدوية التجريبية لفيروس كورونا أن يقدموا مساعداتهم لأطباء رئيس ‏وزراء بريطانيا بوريس جونسون بعدما تم إيداعه في الرعاية المركزة.

وعقد ترامب مؤتمرًا حول الأدوية العلاجية مع رؤساء أربع شركات أمريكية للأدوية ‏والتكنولوجيا الحيوية: ‏Amgen‏ و ‏Genetech‏ و ‏Gilead‏ و ‏Regeneron‏.‏

وشهدت الفترة الأخيرة ترويج كبير من ترامب للعقار المضاد للملاريا هيدروكسي كلوروكين ، بالاشتراك مع ‏مضاد حيوي أزيثروميسين ، باعتباره ضمن أسلحة المعركة مع الفيروس، وعلى ‏الرغم من ذلك فقد حذر مسؤولي الصحة الأمريكيين من عدم وجود دليل على ‏فعاليتها.‏

وقال ترامب "لقد طلبت من اثنتين من الشركات الرائدة ... لقد جاءوا بالحلول وقاموا ‏للتو بوظائف لا تصدق - وقد طلبت منهم الاتصال بلندن على الفور لقد قدموا بالفعل ‏علاجات متقدمة ... وقد وصلوا إلى لندن بالفعل. مكتب لندن لديه كل ما يحتاجونه. ‏سنرى ما إذا كان يمكننا المساعدة. لقد اتصلنا بجميع أطباء بوريس ، وسنرى ما ‏سيحدث ، لكنهم مستعدون للذهاب ".‏

وأضاف ترامب: "لقد عقدوا اجتماعات مع الأطباء ، وسنرى ما إذا كانوا يريدون ‏السير في هذا الطريق أم لا ولكن عندما تكون في العناية المركزة ، فهذا أمر مهم. ‏لذلك هم هناك وهم مستعدون ".‏

وردا على سؤال من الصحيفة عما إذا كان نهج رئيس الوزراء في البداية تجاه الوباء ‏قد يكون خطأ ، رد ترامب - الذي اتخذ نهجا مماثلا في الأسابيع الأولى – بحذر ‏قائلا " ان جونسون نظر للأمور بشكل مختلف ‏"

 

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض ستيفاني جريشام عن المكالمة الهاتفية مع رؤساء ‏شركات الأدوية الأربعة: "نحن نعمل لإزالة الحواجز، وقطع الروتين وتشجيع ‏التعاون عبر الصناعات الخاصة والحكومة".