قال الدكتور خالد قاسم مساعد وزير التنمية المحلية، أنه جرى رصد العديد من مخالفات التعدى على أملاك الدولة خلال شهر مارس، وتلقى العديد من الشكاوى من المواطنين واستعادة العديد من الأراضى والتى امتدت إلى الأراضى المملوكة للدولة.

وتابع قاسم، خلال مداخلة هاتفية فى برنامج من مصر المذاع على قناة cbc والذى تقدمه الإعلامية ريهام إبراهيم، أنه جرى رصد العديد من المخالفات كذلك، حيث تم تشميع عدد كبير من المحال التجارية التى لم تلتزم بقرار الحظر، بالإضافة إلى ضبط الكثير من المخالفات بالمقاهى والكافيهات، وكذلك غلق أكثر من 2500 قاعة كانت مخصصة لإقامة الافراح على مستوى الجمهورية خلال الأيام الماضية.

من ناحية أخرى، قال الدكتور خالد قاسم، المتحدث باسم التنمية المحلية، إنه بالنسبة لقرار مجلس الوزراء بإحالة مخالفات البناء للنيابة العسكرية، ينطبق على جميع المحافظات المصرية، مؤكدا أنه سيتم التعامل بمنتهى الحزم والحسم مع المخالفين، وفقا لقانون الطوارئ.

وأضاف، أن من تسول له نفسه باستغلال تلك الفترة من الوقت، فالدولة لن تسمح له وستقضى على مثل هذه الظاهرة قبل ظهورها، وان هذه المخالفات تنطبق على أي بناء مخالف سواء سكني أو غير سكني، أكان على أرض يمتلكها صاحب المبنى، أو على أرض الدولة.