علق السفير بسام راضى المتحدث باسم رئاسة الجمهورية على حزمة القرارات التي إتخذها الرئيس السيسي  اليوم لدعم قطاعات عديدة في الاقتصاد المصري جراء تداعيات فيروس " كورونا"، مشيراً إلى أن الأزمة الحالية هى أزمة عالمية غير مسبوقة والمدة الزمنية لاحتوائها غير واضح.

 

وأضاف متحدث الرئاسة خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "القاهرة الآن"، على فضائية "العربية الحدث"، مع الإعلامية لميس الحديدى، أن حزمة القرارات اليوم استمرار لاستراتيجية واضحة للدولة المصرية في التعامل مع الأزمة، وتعتمد على أنها تستبق الوضع القائم لمساندة ومساعدة المتضررين مثل العمالة غير المنتظمة.

 

وأشار إلى أن القرار مخصص لنطاق عمالة كبيرة، ولمدة 3 شهور، وقد يتم تدارس الأمر بعد 3 شهور، وهل يمتد أم لا، مضيفاً أن هناك قرار ببناء 250 ألف وحدة إسكان اجتماعى في الظروف التي نعيشها، حيث إن القدرة جاءت نتيجة عمل دؤوب منذ 5 سنوات، وقرارات الإصلاح الاقتصادى.

 

وذكر أن كل الموارد من موازنة الدولة، وبدون تلك الجهود لم يكن نرى حزمة الإجراءات ودعم كل فئات الشعب، ولم يكن يتحقق بدون الإصلاح الاقتصادى، لافتاً إلى أن الدولة لديها شبكة كبيرة من توزيع المنتجات والتواصل مع كافة فئات الشعب، وحزمة كبيرة من الضمان الاجتماعى وقاعدة بيانات دقيقة جدا لكل فئات الشعب وتحققت الحوكمة التي تمت ببطاقات التموين، و100 مليون صحة، وهناك شبكة دقيقة للمعلومات وقواعد المعلومات.