قال الدكتور فؤاد عودة رئيس الرابطة الطبية الأوروبية الشرق أوسطية بإيطاليا، إن السلطات الإيطالية والأطباء في المستشفيات يعتمدون على الأدوية التي تعالج الأعراض التي تنتج عن الإصابة بفيروس كورونا، مثل أدوية الملاريا وأدوية العلاج ضد مرض الإيبولا.

وأضاف رئيس الرابطة الطبية الأوروبية الشرق أوسطية بإيطاليا، في تصريحات لقناة إكسترا نيوز، أن هذه الأدوية أدت نتائج إيجابية بشكل كبير، حيث جرى شفاء أعداد كبيرة من المصابين بفيروس كورونا الذين تم إعطاؤهم تلك الأدوية حتى الآن.

ولفت رئيس الرابطة الطبية الأوروبية الشرق أوسطية بإيطاليا، إلى أن تزايد أعداد الشفاء من فيروس كورونا خلال الفترة الراهنة في إيطاليا يعطى مؤشرا إيجابيا بأن ما يقوم به الأطباء من تجريب أدوية على المرضى المصابين بالفيروس يتسبب في القضاء على الفيروس، وهو ما سيدفع نحو مزيد من الزيادة في نسبة الشفاء من الفيروس في إيطاليا خلال الفترة المقبلة.

وفى وقت سابق أكد مهدى النمر الكاتب الصحفى في إيطاليا، أن معدلات الوفيات بفيروس كورونا في إيطاليا ما زال هى الأعلى على مستوى العالم رغم انخفاض حصيلة الوفيات خلال الأيام الأخيرة، مشيرا إلى أن معدل الوفيات في روما يمثل 25% من معدلات الوفيات بكورونا على مستوى العالم.

وقال الكاتب الصحفى في إيطاليا، في تصريحات لقناة إكسترا نيوز، إن هناك حالة تفاؤل بين الإيطاليين بعد انخفاض معدلات الوفيات بفيروس كورونا وكذلك انخفاض معدلات الإصابات وقلة حالات الطوارئ خلال الأيام الأخيرة، مشيرا إلى أن إيطاليا قد تقدم على تقليل الإجراءات الاحترازية تدريجيا خلال الفترة المقبلة.

وأوضح الكاتب الصحفى في إيطاليا، أن إيطاليا تتجه نجو إلغاء العام الدراسى هذا العام، وجعل الطلاب يمتحنون عبر الإنترنت وليس عبر المدارس، من أجل تخفيف أي مظاهر للاحتشاد والزحام من أجل تقليل أعداد الإصابات بالفيروس المستجد.