قال الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، إن 50 ولاية وإقليمًا تمت الموافقة عليها لإعلان حالة الكوارث الكبرى لمواجهة فيروسات التاجية،مضيفا: "هذه عملية عسكرية شاملة وافقنا عليها.. هذا غير عادي للغاية".

 

وأعلن ترامب أنه تم توفير أجهزة التنفس الصناعى للعديد من الولايات، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ستشهد الذروة خلال الأيام القادمة، متقدما بالشكر للعاملين فى مجال الرعاية الصحية.

 

وقال إنه تم اختبار ما يقرب من 1.6 مليون شخص وهذا أعلى من أى بلد أخر، وفقا لترامب، مشيرا إلى أن إدارته ورثت نظام صحى عاطل.

 

وحث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأمريكيين على الاستعداد "لأصعب أسبوع" من انتشار فيروس كورونا، متوقعا أن يكون هناك ارتفاع حاد في عدد الوفيات بسبب الوباء.

 

وأثناء مؤتمره الصحفي اليومي أمس عن أحدث تطورات فيروس كورونا في الولايات المتحدة، قال ترامب: "سوف يكون هناك وفيات".

 

وأكد ترامب أن إدارته تكثف جهودها في الولايات الأكثر تضررا من الفيروس، متعهدا بإرسال إمدادات طبية وقوات عسكرية لمكافحة الفيروس.

 

وعلى النقيض من تحذيراته، رجح الرئيس الأمريكي أن إجراءات قد تتخذ بشأن تخفيف قواعد التباعد الاجتماعي أثناء احتفالات عيد الفصح.

 

وقال ترامب: "لابد أن نفتح بلادنا من جديد، فنحن لا نريد أن نستمر هكذا لشهور وشهور وشهور".

 

وتأتي دعوة ترامب للتخفيف من القيود المفروضة على سكان الولايات المتحدة بعد تجاوز عدد حالة الإصابة بفيروس كورونا 300 ألف حالة، وهو الرقم الأكبر على مستوى العالم.

 

في غضون ذلك، بلغ عدد الوفيات بسبب الوباء العالمي في الولايات المتحدة 8500 حالة، أغلبهم في ولاية نيويورك التي تُعد بؤرة انتشار الفيروس.

 

وسجل عدد الوفيات في الولاية الأكثر تضررا من فيروس كورونا في الولايات المتحدة ارتفاعا بواقع 630 حالة ليصل إجمالي الوفيات هناك إلى 3565 حالة.