وصلت صباح اليوم، إلى مطار مرسى علم الدولى، ثاني الرحلات الاستثنائية لشركة مصر للطيران، التى تقل علي متنها مجموعة من المصريين العالقين في أمريكا لنقلهم لمصر، بعد تفشي فيروس كورونا المستجد فى أمريكا، وتصدرها المركز الاول عالميا من حيث عدد الإصابات .

 

هبطت طائرة مصر الطيران لمطار مرسي علم الدولي، قادمة من واشنطن بالولايات المتحدة الأمريكية، وذلك ضمن خطة الدولة لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، وإعادة المصريين العالقين خارج مصر

 

وأقلت طائرة مصر للطيران القادمة من واشنطن قرابة 250 شخصا من المصريين العالقين بأمريكا بينهم نحو 49 طالبا مصريا، ما بين أعمار 15 إلى 17 عاما كانوا يدرسون هناك من خلال منح دراسية

 

وبمجرد وصول العالقين في امريكا لمطار مرسي علم الدولي بدأت عملية إجراءات الفحص الطبي والتعقيم وكذلك تعقيم الحقائب، حيث تتم عمليةً النزول والتعقيم لمجموعات في كل مجموعة 20 شخص ، استعدادًا لنقلهم للحجر الصحي داخل احد فنادق مدينة مرسي علم، لإقامة الحجر الصحي لمدة 14 يوما.

كانت وصلت صباح الجمعة الماضي الرحلة الأولي القادمة من امريكا و التى اقلت المصريين العالقين فى أمريكا لمطار مرسي علم الدولي، قادمة من واشنطن، حيث تم إجراء الحجر الصحى عليهم بأحد فنادق مدينة مرسي علم 14 يوما.

وكانت أكدت مصادر مطلعة بقطاع الطيران المدني، أنه في إطار خطة الدولة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، وبالتنسيق بين كل الوزارات المشاركة في رحلات إجلاء المصريين العالقين بالخارج ووضعهم تحت الحجر الصحي كإجراء احترازي، تقرر تحويل رحلة واشنطن للهبوط بمطار مرسي علم وإجراء الكشف الطبي والتحاليل الفوري فور الهبوط، ثم إنهاء إجراءات وصول الركاب ووضعهم داخل إجراءات الحجر الصحي مثل ركاب رحلتين لندن وفرنسا .