أعلنت الصين استعدادها لعودة الحياة إلى طبيعتها مع احتفالات عيد الفصح المقبل في الوقت الذى أعلنت فيه العديد من دول العالم مد فترة الحظر لأواخر شهر أبريل من أجل السيطرة على فيروس كورونا، حيث نجد ألمانيا تمدد العمل بالإجراءات الاحترازية وتمنع التجمعات وتعطيل الحياة العامة والمدارس حتي انتهاء عطلة عيد الفصح في 20 أبريل.

وفى أمريكا جاء الوضع مشابها بعدما أعلن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب استمرار حالة الطوارئ في بلاده حتى نهاية أبريل، وحتى فرنسا فعلت نفس الشيء حتي منتصف ابريل، أما إيطاليا فأعلنت غلق الدولة تماما حتى مطلع ابريل الجارى مع احتمالية التمديد.