قال اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد معلقا على نقل متوفى كان مصابا بفيروس كورونا فى سيارة نصف نقل لعدم توافر سيارة نقل موت، إن المتوفى دخل المستشفى يوم 31 مارس وتم إجراء التحاليل الطبية اللازمة له، وتبين أنه مصاب ببفيروس كورونا، وتم اتخاذ كل الإجراءات الوقائية بالمستشفى، وكان هناك مشكلة فى الغسل والبعض كان خائفا من التعامل مع الحالة".

وأضاف الغضبان فى مداخلة هاتفية فى برنامج على مسئوليتى المذاع على قناة صدى البلد، والذى يقدمه الإعلامى أحمد موسى، قائلا،  دور المستشفى ينتهى عند تسليم المتوفى إلى أهله، وأهل المتوفى تواصلوا مع جمعية دفن الموتى ولكنها رفضت نقل المتوفى لدفنه، مؤكدا أنه سيتم اتخاذ كل الإجراءات القانونية تجاه تلك الجمعية، وتم عزل مدير الجمعية من منصبه".

وتابع الغضبان: "المنظر اللى شفناه ده ميرضيش حد، وتواصلنا مع وزارة الصحة لتوفير سيارة لنقل الموتى المصابين بفيروس كرورنا".

ومن جانب أخر، قامت محافظة بورسعيد، بإجراء الحجز المنزلى على سكان عمارتين بالضواحى، بعد وفاة الدكتور أحمد عبده اللواح، أستاذ الباثولوجيا الإكلينيكية بكلية الطب جامعة الأزهر، والذى توفى صباح الاثنين إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد، عن عمر يناهز 57 عامًا.