ناشدت مديرية الشئون الصحية بمحافظة الأقصر بقيادة الدكتور السيد أحمد عبد الجواد وكيل الوزارة، كافة الجهات والمسئولين على الصفحات الإعلامية ومواقع التواصل الإجتماعى تحرى الدقة وعدم ترديد الشائعات الخاصة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، وآخرها ما تردد عن وجود عدد من التمريض المصابين بمستشفى الأقصر العام، وهو ما يتنافى مع الحقيقة تماماً.

وأضافت مديرية الشئون الصحية بمحافظة الأقصر – فى بيان صحفى – أن الممرض المصاب كان فى أجازته وفور عودته عرض نفسه على رئيس القسم لوجود بعض الأعراض، فقام بإرساله لمستشفى الحميات فوراً دون معاملة أية مرضى بالمستشفى، وعلى الفور تم عزل جميع الأشخاص المخالطين له مباشرةً، وذلك سواء فى السكن أو القسم أو خارج العمل.

وأوضحت المديرية فى بيانها، أنه تم إجراء تحليل لمن كانوا فى الوسط القريب منه، وخرجت جميع النتائج سلبية حتى الآن، وأكدت على أن أعضاء الفرق الطبية والمديرية يبذلون أقصى جهد لدرء المخاطر الحالية التى تواجه الوطن.

وقالت:"نتمنى من الجميع الاقتداء بالقيادة السياسية التى قامت بتوجيه الشكر للفريق الطبى، وتقديم دعم غير مسبوق فى هذه الظروف الصعبة كونهم خط الدفاع الأول بدلاً من تصدير الإحباط".

وكانت قد أعلنت مديرية الشئون الصحية بمحافظة الأقصر، اليوم الأربعاء، أنه تم اكتشاف حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، لممرض واحد، وتم على الفور عزل كافة المخالطين للحالة لمدة 14 يوماً وسحب عينات ممن ظهرت عليهم أعراض، وتم على الفور إطلاق حملة تطهير وتعقيم شاملة للمكان بأكمله، وتم إتخاذ الإجراءات الوائية اللازمة، وأوضحت المديرية – فى بيان صحفى – أنه تواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن "105"، و"15335" لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.


بيان مديرية الصحة بالأقصر