قال الدكتور محمد معيط، وزير المالية، إن العالم الآن فى تحدٍ رهيب جداً مع فيروس كورونا المستجد، "كوفيد19"، مشدداً على أن شكل العالم كافة سيتغير عقب الانتهاء من هذه الجائحة، وتابع: "بعد هذا الفيروس العالم سيكون مختلفاً".

وأضاف "معيط"، خلال اتصال هاتفى، ببرنامج "التاسعة"، الذى يقدمه الإعلامى وائل الإبراشى، عبر القناة الأولى المصرية، أن وزارة المالية تقف بقوة خلف وزارة الصحة والعاملين بها، وتابع: "كلنا خلف وزارة الصحة والعالمين بها.. أنتم تقودون مصر فى معركة مهمة ومصيرية".

 

وأكد وزير المالية، أن الوزارة تولى مطالب وزارة الصحة أولوية قصوى وفى المقام الأول ومن ثم تأتى احتياجات المواطنين فى المرتبة الثانية ونعمل على توفيرها لشهور قادمة، موضحاً أن الوزارة تعمل أيضاً على تلاشى عقبات ما بعد فيروس كورونا، على كافة القطاعات، وتابع: "نأمل أن تنتهى هذه الأزمة قريباً".

 

أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية، أن مشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالى 2020 – 2021، يُترجم توجيهات القيادة السياسية بالعمل على تحسين مستوى معيشة المواطنين، من خلال مبادرات فعَّالة تُسهم فى الارتقاء بجودة الخدمات العامة، وتعزيز دعائم الحماية الاجتماعية، على النحو الذى يضمن استفادة كل فئات المجتمع من عوائد التنمية خاصة الفئات الأولى بالرعاية بالمناطق الأكثر احتياجًا، والطبقة المتوسطة، موضحًا أن إجمالى المصروفات بالموازنة الجديدة يبلغ نحو تريليون و710 مليارات جنيه، بينما يبلغ إجمالي الإيرادات نحو 1.3 تريليون جنيه.

 

وقال الوزير، إن الموازنة الجديدة تستهدف تحسين أجور العاملين بالدولة والارتقاء بأحوالهم، حيث تم تخصيص 335 مليار جنيه للأجور بزيادة قيمتها 34 مليار جنيه عن العام المالى الحالى بنسبة 11.3 لصرف العلاوات الدورية بنسبة 7% من الأجر الوظيفى للمخاطبين بالخدمة المدنية و12% من المرتب الأساسى لغير المخاطبين بحد أدنى 75  جنيهًا والحافز الإضافى الذى يتراوح بين 150 جنيهًا إلى 375 جنيهًا، مع مراعاة ما وجه به رئيس الجمهورية بزيادة 75% فى بدل المهن الطبية الذى يصرف للأطباء وهيئات التمريض بقيمة 2.25 مليار جنيه.