تحدث الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمى، عن نظرة المجتمع للبحث العلمى والطب، قائلًا: "كنت اسأل أين أبطال الكرة والفن من هذه الأزمة؟.. لكن دائمًا حينما يكون هناك أزمة بهذا الشكل فأبطال الخدمات الطبية في المقدمة يظهرون كمقاتلين.. أين العلماء ودورهم في انتظار حل أزمة عالمية بإنتاج لقاح وعلاج يقلل من أضرار هذا الوباء".

وشدد خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "كل يوم" الذى يقدمه خالد أبو بكر، على شاشة "ON"، على ضرورة تقدير العلم والعلماء وما يقدم اصحاب الخدمة الصحية.

وواصل: "هذا الوقت رائع لتقدير العلم والعلماء، وفيما يتعلق بالبحث العلمى، فإن الباحثين في المراكز البحثية والجامعات، كشفوا لى أنهم طوروا جهاز التنفس الصناعى ليستطيع خدمة 5 و6 مرضى بدلًا من خدمة مريض واحد".

وفى سياق آخر، أشار إلى أنه يتم تدريب فرق الأطباء والتمريض من تخصصات جديدة، حتى يمكن الاستعانة بهم في أي ظرف، مع تقليل الترددات على العيادات الخارجية والتأكد من سلامة أجهزة التنفس الصناعى.

وذكر الوزير أن كافة السيناريوهات المحتملة موضوعة مسبقاً ومعمول حسابها وتابع "إحنا مش سايبين الجامعات للصدفة"، مؤكدا: "لن نسمح  بأية مخاطر يتعرض لها جموع الطلاب لكن الأكيد والنهائي في الأمر أنه لن يسمح بالانتقال من عام دراسي لآخر دون إجراء التقييم أياً كانت ألياته وموعد تطبيقها".

وحول إمكانية حذف أجزاء من المناهج على غرار وزارة التربية والتعليم، نفي الوزير إمكانية حذف أية أجزاء من المناهج الدراسية، مشيراً إلى أن الجامعات أنهت معظم المقررات.