أصدر الركاب على متن سفينة سياحية عالقة قبالة ساحل بنما نداء يائسا للسماح لها بالرسو بعد وفاة أربعة أشخاص جراء تفشى فيروس كورونا على متنها، وفقا لصحيفة "الجارديان" البريطانية.

 

وقد أثبتت نتائج الاختبار إصابة شخصين بالفيروس بينما يوجد العشرات الذين يعانون من أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا على متن سفينة الرحلات البحرية الفاخرة زاندام، التى لم تتمكن أن ترسو بعد إغلاق العديد من دول أمريكا اللاتينية موانئها استجابة للوباء العالمى.

 

وأوضحت الصحيفة أنه يتم عزل المئات من مواطني أمريكا الشمالية وأستراليا وبريطانيا في غرفهم على متن الباخرة، وتجري عملية نقل من قارب إلى قارب لبعض المسافرين الأصحاء إلى سفينة شقيقة ، روتردام ، خلال عطلة نهاية الأسبوع.

 

لكن هناك مخاوف من ترك الركاب والمرضى المسنين وأفراد الطاقم عالقين في البحر أثناء تفشى وباء عالمي ، مع عزل البعض فى مقصورات صغيرة رطبة بدون ضوء طبيعي أو هواء نقي.

وأكدت شركة "هولاند أميريكا لاين" ، التي تمتلك السفينة السياحية ، يوم الجمعة وفاة أربعة ركاب كبار السن على متنها. ليس من الواضح ما إذا كانوا قد ماتوا بعد التقاط كوفيد 19.

 

وقال قبطان السفينة كابتن يان سميت في تصريح حصلت عليه صحيفة الجارديان: "للأسف ، توفي أربعة من ضيوفنا  - واحد ليلة أمس ، واثنان أول أمس وواحد قبل بضعة أيام". ما زلنا نرى كلا من الضيوف والطاقم يعانون من أعراض ويذهبون للمركز الطبي على متن السفينة. الوضع يزداد صعوبة كل يوم ".

 

رفضت السلطات البنمية السماح للباخرة البحرية زاندام بالمرور عبر القناة في أمريكا الوسطى حتى ترسو على رصيف في فورت لودرديل بولاية فلوريدا. كما رفضت شيلي والأرجنتين السماح للسفينة السياحية بالدخول إلى الميناء ، وكانت غادرت بونتا أريناس في تشيلي في 14 مارس.