ألقت القوات المسلحة الليبية القبض على إرهابى سورى ينتمي لجبهة النصرة يقاتل ضمن صفوف قوات الوفاق، خلال اشتباكات فى محور النقلية جنوب العاصمة طرابلس.

ونشرت قوات الجيش الليبى مقطع فيديو لاعترافات الإرهابى الذى يدعى إبراهيم محمد الدرويش خلال التحقيق معه، قائلا إنه ينتمي إلى تنظيم "جبهة النصرة" بقيادة محمد الجولاني، وهو ما يؤكد وصول إرهابيين ضمن أفواج المرتزقة السوريين الذين أرسلتهم تركيا إلى طرابلس لتعزيز صفوف الوفاق.

وقال الأسير السورى لدى الجيش الليبى، إنه وصل إلى ليبيا منذ شهر عن طريق تركيا، موضحا أنه تم نقلهم عن طريق طائرة عسكرية من سوريا إلى إسطنبول، ثم عبر طائرة مدنية إلى مطار معيتيقة بالعاصمة طرابلس.

وكشف أن الطائرة التى أقلّتهم نقلت كذلك أسلحة من تركيا إلى ليبيا، مشيرا إلى وجود حوالى 3000 مقاتل سورى فى ليبيا قتل منهم ما يقارب 500، ملمّحا إلى أنه تم التغرير بهم، حيث تلّقوا وعودا بالحصول على راتب شهرى بقيمة 2000 دولار، لكنهم لم يتقاضوا أى شيء.

ووجّه الإرهابي السورى المقبوض عليه نداء للمقاتلين السوريين الذين يعتزمون التوجه إلى ليبيا، ونصحهم بالبقاء في بلادهم قائلا: "أردوغان يتاجر بنا"، كما طلب من رفاقه فى ليبيا العودة إلى سوريا.