رصد "اليوم السابع" نجاح أول يوم من حظر التجوال بهدوء شديد، وسط التزام المواطنين بالتواجد في منازلهم، وعدم النزول للشارع.

 

وفي مشاهد راقية ومتحضرة، ظهرت الشوارع خالية تمامًا من المارة، تطبيقاً للقانون وتأكيدًا على وعى الشعب المصري والتزامه الشديد، وحرصه على العبور بهذه الأزمة لبر الأمان.

وسطر رجال الشرطة ملاحم جديدة بالتواجد فى الشوارع حتى السادسة صباح اليوم الخميس لحين انتهاء مدة الحظر، فى إطار الإجراءات الاحترازية التى تتخذها الدولة لمجابهة فيروس كورونا المستجد، ولحماية المصريين من أية أخطار قد يتعرضوا لها.

 

وأكدت وزارة الداخلية البدء فى تنفيذ قرار رئاسة مجلس الوزراء الخاص بالإغلاق وحظر التحرك فى المواعيد المحددة.

 

وأهابت الداخلية بالمواطنين الالتزام بتنفيذ القرار، وإنها على يقين من تجاوب أبناء الشعب المصرى مع إجراءات الحظر والتلاحم مع جهود رجال الشرطة لتنفيذها بهدف الحفاظ على الأمن والصحة العامة للمواطنين، وإنها ستتخذ الإجراءات القانونية حيال المخالفين.

 

وحرص عدد من مساعدى وزير الداخلية ومديرى الأمن والقيادات الأمنية على قيادة جولات ميدانية للتأكد من الانتشار الشرطى بشكل فعال، لاسيما فى الطرق والمحاور الرئيسية لمنع أية تحرك والتصدى لمحاولات اختراق الحظر، واتخاذ الإجراءات القانونية حيال المخالفين.

 

وحرص أصحاب المحال التجارية والمطاعم والمراكز التجارية على غلقها فى الخامسة مساء أمس بناءً على قرار مجلس الوزراء، حيث شهدت الشوارع حالة من الهدوء التام التى انتابت كل ربوع البلاد.