قال الدكتور عباس الشناوى رئيس قطاع الخدمات والمتابعة الزراعية بوزارة الزراعة، إن هناك متابعة دورية لسنابل محصول القمح، وإعطاء الإرشادات والتوصيات الفنية من خلال لجان متخصصة من قبل مركز البحوث الزراعية، وقطاع الخدمات والمتابعة الزراعية، ومعهد وقاية النبات ومعهد وأمراض النبات خاصة مع المناخ المتغير، للحفاظ على المحصول وزيادة الإنتاج .

وأضاف رئيس الخدمات الزراعية والمتابعة، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن هناك تكليفات من السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، بتكثيف عمل اللجان المرورية على زراعات القمح لزيادة الإنتاج فى مساحات 3.4 مليون فدان من خلال الإرشادات والتوصيات الفنية لمواجهة التقلبات الجوية، مؤكدًا أن موجة الطقس الأخير رصدت أضرارًا بسيطة للمحصول يجرى التعامل معها .

وتابع "الشناوى"، أن هناك متابعة من خلال لجان متخصصة من قبل الخدمات الزراعية، ومديريات الزراعة، وأمراض النبات ووقاية النبات، والمحاصيل الحقلية بمركز البحوث الزراعية بالمرور والمتابعة على محصول القمح لحل أى مشاكل تواجه المزارعين فى مرحلة الإنبات لزيادة الإنتاج.

وكانت وزارة الزراعة، أعلنت منذ بداية زراعات محصول القمح تشكيل لجان دورية للمرور على زراعات القمح، وتكليفات لـ28 مديرية بالمتابعة الدورية، مشيرًا إلى أنه منذ بدء زراعة المحصول الأول "القمح" تم توفير جميع تقاوى القمح المنتقاة عالية الإنتاجية، وصرف الأسمدة دفعة واحد، وتوفير جميع مستلزمات الإنتاح، وتشكيل لجان متابعة دورية من قبل مديريات الزراعة بالمحافظات من خلال صرف الأسمدة للمساحات المزمع زراعتها دفعة واحدة، مع الالتزام بكافة ضوابط صرف الأسمدة للموسم الشتوى الحالى، وعمل برامج توعوية لحث المزارعين على زيادة مساحات القمح لزيادة الإنتاج.

يذكر أن السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، تلقى تقريرًا من الدكتور عباس الشناوى رئيس قطاع الخدمات والمتابعة الزراعية بشأن المساحات المنزرعة بالمحاصيل الشتوية، توضح زيادة المساحات المنزرعة من محصول القمح لـ3 ملايين و402 ألف و648 فدانًا، وجارى الحصر والتدقيق .