أكد الدكتور محمد يوسف مدير عام الصحة ببني سويف عن تطوع 8 ممرضات من العاملات بمستشفى الأمراض الصدرية بمدينة بني سويف العاصمة للإقامة داخل المستشفى بشكل دائم، للمشاركة في تقديم الخدمة الطبية مع فريق الأطباء، واستقبال الحالات التي يشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد أو التي ثبتت نتائج التحاليل إيجابيتها للمرض قبل نقلها لمستشفيات العزل خارج المحافظة.

وأضاف يوسف في تصريحات له اليوم: "الممرضات الثمانية  أعلن رغبتهن في التطوع من تلقاء أنفسهن دون إجبار أو ضغوط من أحد، سوي شعورهن بالمسؤولية وتفانيهن في العمل وحبهن للوطن، ورغبتهن  في مقاومة فيروس كورونا المستجد، لافتا إلى أن ما  فعلته الممرضات، دفع مديرية الصحة إلي تخصيص وتجهيز  قاعة الاجتماعات بالمستشفى كـ"مبيت" لهن داخل المستشفى،  لممارسة عملهن على مدار الساعة يوميا، دون العودة لمنازلهن.

وفى ذات الصدد  وافق الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف على تعليق العمل بالعيادات الخارجية بالمستشفيات العامة والمركزية والنوعية على أن يقتصر العمل بالمستشفيات على الطوارئ والأقسام الحرجة.

وذلك فى إطار الحرص على سلامة المواطنين من احتمالية انتشار العدوى بينهم في ظل الظروف الطارئة التي تمر بها البلاد وضمن الإجراءات الاحترازية المنفذة  في مواجهة فيروس كورونا.

وأشار محافظ بنى سويف  إلى  عرض مدير عام الصحة الدكتور محمد يوسف  مذكرة تضمنت التأكيد على  تقديم خدمة العيادات الخارجية في الأماكن البديلة، وهي: وحدات صحية الميمون وأطواب وقمن العروس بمركز الواسطى،ووحدات صحية طنسا الملق والرياض والمركز الطبي بمركز ناصر،ووحدات صحية اهناسيا الخضراء وتزمنت الشرقية وابشنا والمركز الطبي بالغمراوي والمركز الطبي بشرق النيل بمركز بني سويف،ووحدات صحية ننا وشاويش وشاطر زاده بمركز اهناسيا ، ووحدات صحية سدس وقمبش والمركز الطبي بمركز ببا، ورعاية طفل الفشن، والوحدتين  الصحيتين  بالفنت وشنرا، والوحدات الصحية بمازورة وبدهل وبني حلة بمركز سمسطا، حيث سيكون الكشف عن طريق التذاكر العادية، سعر التذكرة الواحدة  جنيه واحد فقط.