تمكنت الأجهزة الأمنية المعنية، من ضبط شخصين يمتلك كلاً منهما محل للتحف، الأول بمدينة شرم الشيخ، والثانى بمدينة دهب وبحوزتهما "103" من الحيوانات والكائنات المهددة بالانقراض "محنطة"، عبارة عن "65" كائنات وأسماك بحرية وحيوانات برية "محنطة" – 38 قطعة لأصداف وقواقع بحرية مختلفة الأحجام، ولوحات ملصق بها أصداف وقواقع)، وجميعها محظور اصطيادها أو الإتجار بها، ذلك أثناء عرض المضبوطات بقصد البيع.

وتم مصادرة المضبوطات بمعرفة اللجنة الفنية المرافقة من إدارة محميات جنوب سيناء، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

جاء بالمادة 28 من قانون البيئة رقم 4 لسنة 1996 والتي نصت على أنه: "يحظر بأي طريقة صيد أو قتل أو أمساك الطيور الحيوانات البرية التي تحدد أنواعها اللائحة التنفيذية لها القانون ويحظر حيازة هذه الطيور والحيوانات أو التجول بها أو بيعها أو عرضها للبيع حية أو ميتة، كما يحظر إتلاف أوكار الطيور المذكورة أو إعدام بيضها وتحدد اللائحة التنفيذية لهذا القانون المناطق التي تنطبق عليها أحكام هذه المادة وبيان شروط الترخيص بالصيد فيها وكذلك الجهات الإدارية المختصة بتنفيذ هذه المادة".

وجاء بالمادة 84 من ذات القانون في باب العقوبات: "يعاقب كل من خالف أحكام المادة 28 من هذا القانون بغرامة لا تقل عن مائتى جنيه ولا تزيد على خمسة آلاف جنيه مع مصادرة الطيور والحـيوانات المضبوطة، وكذلك الآلات والأدوات التى استخدمت فى المخالف".

ويحظر صيد الطيور النافعة للزراعة والحيوانات البرية أو قتلـها أو إمساكها بأى طريقة، كمـا يحظر حيازتها أو نقلها أو التجول بها أو بيعها أو عرضها للبيع حيه أو ميتة ويحظر إتلاف أوكار الطيور المذكور، أو إعدام بعضها ويصدر وزير الزراعة قرارا بتعيين أنواع الطيور والحيوانات البرية والمناطق التى تنطبق عليها أحكام هذه المادة وبيان شروط التـرخيص بصيدها على سبيل الاستثناء للأغراض العلمـية أو السياحية".