واصلت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، ممثلة فى مركز البحوث الزراعية، عمل لجان مرورية بغيطان الزراعات الشتوية من خلال معهد بحوث المحاصيل الحقلية، ومعهد وقاية النبات، وأمراض النبات، وقطاع الخدمات الزراعية، ومعهد المحاصيل الحقلية، ومديريات الزراعة، والعديد من التخصصات الفنية الزراعية، للتعريف بالممارسات الجيدة للزراعة، ومكافحة أمراض النبات، خاصة للفول البلدى لزيادة الإنتاج، وعمل برامج توعوية حول طرق رى وتسميد ومكافحة محصول الفول البلدى لزيادة الإنتاج .

وقال الدكتور عباس الشناوى، رئيس قطاع الخدمات الزراعية بوزارة الزراعة، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن آخر تقرير للإدارة المركزية لشئون المديريات بشأن مساحات المحصول الشتوى، يوضح ارتفاع مساحات الفول البلدى إلى 98 ألف فدانًا وجارى الحصر والتدقيق، مضيفًا أن هناك تكليفات من السيد القصير وزير الزراعة، بتكثيف لجان المتابعة لجميع الزراعات الشتوية وحل مشاكل المزارعين لزيادة الإنتاج .

قال الدكتور علاء خليل، مدير معهد المحاصيل الحقلية بمركز البحوث الزراعية، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن هناك لجانًا مرورية بحقول الفول البلدى لمتابعة المحصول وعمل برامج توعوية من خلال حملات على زراعات الفول حول طرق رى وتسميد ومكافحة آفات المحصول حتى الحصاد لزيادة الإنتاج وتقليل الفاقد، مضيفًا أنه منذ بدء زراعات المحصول تم تعريف المزارعين بالأصناف الجديدة لزيادة الإنتاج، التى جرى استنباطها حديثًا وطرحها الموسم الجديد، ذو جودة عالية فى الإنتاج ومبكر النضج، ومقاومة لمرض الهلوك، متوقعًا زيادة المساحات المنزرعة من الفول البلدى الموسم الجديد.

وأضاف مدير المحاصيل الحقلية، أن جميع الأصناف الجديد التى جرى طرحها الموسم قليلة الاستهلاك المياه ومقامة لأمراض أوراق المحصول، ومنها نوبارية 4 و5، سخا 3، وأصناف أخرى، يحقق له أعلى إنتاجية فى المحصول وهامش ربحى تجعله ينتقل من محصول إلى محصول آخر ذو إنتاجية عالية، متابعًا أن قسم البقوليات يواصل إنتاج أصناف جديدة من تقاوى الفول البلدى مضادة لجميع الأمراض .