قال الأمين العام للجنة الدولية العليا للأخوة الإنسانية المستشار محمد عبد السلام، إنه أجرى اتصالا بالمونسينيور يوأنس لحظى، السكرتير الشخصى لقداسة البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، للاطمئنان على صحة قداسته.

وأوضح الأزهر الشريف - فى بيان اليوم الخميس - أن سكرتير البابا فرنسيس، أكد - خلال الاتصال - أن قداسة البابا بصحة جيدة، وأنه تعرض لنزلة برد عادية.

وأضاف البيان أن المستشار محمد عبد السلام، طلب من المونسينيور يوأنس لحظى أن ينقل للبابا فرانسيس تحيات كل أعضاء اللجنة العليا لتحقيق أهداف وثيقة الأخوة الإنسانية وصادق دعائهم له بالشفاء العاجل.

وأعلن الفاتيكان، إصابة البابا فرانسيس بوعكة صحية غاب على إثرها من قداس الخميس، حسبما ذكرت شبكة العين الإخبارية.

واضطر البابا فرانسيس إلى إلغاء قداس مخطط له فى روما بعد إصابته، وقال متحدث إن البابا سيستمر بمتابعة أعماله اليومية، لكنه فضل البقاء داخل الفاتيكان بدلاً من السفر عبر المدينة،ولم يكن هناك أي حديث من الفاتيكان عن طبيعة مرضه، لكنه شوهد وهو يسعل وينفّ خلال قداس الأربعاء.