أعلنت سلطات محافظة أوساكا، غرب اليابان عن تجدد إصابة سيدة بفيروس كورونا بعد تعافيها تماما فى أول فبراير من الفيروس، وهى حالة تعد الأولى من نوعها، وذلك بعد أن تم إجراء الفحوصات الطبية لها وفق ما ذكره موقع روسيا اليوم.

 

ووفقا لبيان عن سلطات المدينة التي تقطنها أن المصابة فى الأربعينيات من عمرها تعمل مرشدة سياحية، وسبق أن كشفت الفحوصات أواخر يناير إصابتها بفيروس كورونا، وخرجت من المستشفى فى 1 فبراير بعد التعافي تماما، ومنذ أيام قليلة ظهرت على المرأة مجددا أعراض الفيروس بما فيها التهاب الحلق والألم الصدري، وكشفت الفحوصات أنها مصابة بفيروس كورونا.

 

وفى ظل هذا التطور المفاجئ، أعلن وزير الصحة الياباني، كاتسونوبو كاتو، فى كلمة ألقاها أمام البرلمان عن ضرورة مراجعة قوائم المرضى ومتابعة وضع الذين تعافوا في السابق.

 

وأشار فيليل تيرنو، بروفيسور في مدرسة الطب بجامعة نيويورك، إلى أنه بإمكان الفيروس البقاء فى جسم المصاب بشكل هادئ ودون ظهور أى أعراض تقريبا، لكنه يؤدى إلى التدهور الحاد فى حالته الصحية فى حال تسلله إلى الرئتين، مشيرا إلى أن كثيرا من الأمور المتعلقة بالفيروس المستجد لا تزال مجهولة لحد الآن.

 

يذكر أنه ارتفع عدد المصابين بكورونا فى اليابان إلى 186 شخصا، بالإضافة إلى سبع حالات وفاة، وسط مخاوف متزايدة بشأن خطة تنظيم الألعاب الأولمبية فى البلاد العام الجارى.