أكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة العرب أن الحكومة المصرية اتخذت إجراءات وقائية واحترازية مشددة للتصدى لانتشار فيروس كورونا المستجد، والكشف عن القادمين من الخارج إلى مصر، جاء ذلك في كلمة الوزيرة هالة زايد أمام الجلسة الافتتاحية للدورة الثالثة والخمسين لمجلس وزراء الصحة العرب الذي انطلق اليوم "الخميس" بالجامعة العربية برئاسة وزيرة الصحة في مملكة البحرين فائقة الصالح .

وأعربت الدكتورة هالة زايد ، عن استعداد الحكومة المصرية للتعاون مع الدول العربية والإفريقية لمنع انتشار وباء فيروس "كورونا المستجد"، مشيرة إلى مصر لديها تعاون مع الصين في المجال الصحي .

وأكدت أهمية تضافر الجهود العربية للنهوض بصحة المواطن العربي ، منوهة بجهود المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة العرب في هذا الشأن.

وأشارت إلى أن اجتماع المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة العرب أمس "الأربعاء" طرح مقترحاً حول ضرورة وجود دليل استرشادي حول جاهزية المؤسسات الطبية، في الدول العربية لمواجهة الأوبئة والكوارث، مؤكدة أهمية تفعيل هذا المقترح ليكون الدليل جاهزا للعرض على القمة العربية.

وقالت إن المكتب التنفيذي استعرض التجارب الصحية الرائدة في الدول العربية ، منوهة بأهمية الدور الحيوي لطواقم التمريض للتصدي للأمراض، مطالبة بتخصيص جائزة للتمريض .

وأكدت أن مصر تشهد تقدما ملحوظا في مجال التأمين الصحي الشامل، وكذلك مبادرات الصحة العامة التي يتنباها الرئيس عبد الفتاح السيسي، ويتم الاستشهاد بها أمام المحافل الدولية ومنظمة الصحة العالمية، فضلا عن الاستعداد لنقل هذه المبادرات للدول الإفريقية وغيرها من دول الإقليم.