قدم سفير الصين فى مصر ليو لى جيينج، الشكر لمصر وعدد من الدول العربية لدعمها للصين فى مواجهة فيروس كورونا منذ بداية ظهوره ، مؤكدا أن هذا الفيروس يشكل تحدياً مشتركا للعالم، وقال السفير - في كلمته في الجلسة الافتتاحية الدورة الـ53 لمجلس وزراء الصحة العرب الذي انطلق اليوم بالجامعة العربية برئاسة مملكة البحرين - إن أبناء الصين توحدوا لمواجهة الفيروس، مشيرا إلى أن الوضع يشهد تحسنا مستمرا، فخلال الأيام القليلة الماضية زاد عدد المتعافين إلى 32 ألفاً ونسبة الوفاة هي 3.5 وهي نسبة أقل من بعض أنواع الإنفلوانزا العادية وهي نتائج إيجابية مشجعة.

وأضاف أن كل هذه النتائج تدل على فعالية الإجراءات المتخذة من قبل الصين في مكافحة الفيروس والتي أشادت بها منظمة الصحة العالمية أكثر من مرة ، وأشار إلى أن رئيس وفد خبراء منظمة الصحة العالمية قال إن الصين أتخذت إجراءات وقائية عظيمة ومرنة أمام هذا الفيروس المجهول .

وقال إن الرئيس الصيني أكد على الحرص على تعزيز التعاون الدولي في مكافحة الفيروس ، من منطلق الإيمان بفكرة المستقبل المشترك للبشرية كلها، وضرورة الاستمرار في تعزيز التعاون مع منظمة الصحة العالمية ، وأن الصين تعمل إلى جانب ذلك على دفع التنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال استئناف العمل والإنتاج بشكل منظم سعياً لتعزيز مساهمة الصين في النمو الاقتصادي العالمي.

وأشار إلى أن الرئيس الصيني قال في كلمته عام 2016 في الجامعة العربية إن الصين والدول العربية تتبادلان الدعم في السراء والضراء ، وأشار إلى تعاون الجانبين في مجال الاستقلال الوطني ، والقضية الفلسطينية ، والتعاون الاقتصادي وكذلك هناك حاليا جهود مشتركة في المعركة أمام الفيروس .

وأكد أن الصين ستحارب الفيروس بالتعاون مع الدول العربية ومع المجتمع الدولي بلا أي هوادة ، وأن الصين على استعداد للعمل مع الدول العربية يدا بيد لمواجهة الفيروس ، معربا عن ثقته بأن مثل هذا التعاون سوف يؤدي للقضاء على الفيروس بشكل مبكر.