تتجه انظار العالم إلى العاصمة الإدارية الجديدة بالتزامن مع قرب انطلاق المنتدى العالمى للتعليم العالى فى نسخته الثانية المقرر انعقاده فى شهر أبريل المقبل، تحت عنوان "رؤية المستقبل" برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، خلال الفترة من 2 – 4 إبريل 2020، بفندق الماسة بالعاصمة الإدارية الجديدة، ويحضر فعاليات المنتدى عدد من وزراء التعليم العالى والبحث العلمى بالدول العربية والأجنبية، ورؤساء الجامعات والمراكز والمعاهد والهيئات البحثية الدولية ذات ترتيب متقدم فى التصنيف العالمى، ورؤساء بعض المنظمات الدولية والإقليمية، وكذا رؤساء اتحادات الجامعات الدولية والعربية والأوروبية والأفريقية والأورمتوسطية، ورؤساء هيئات الاعتماد وضمان الجودة العالمية، ولفيف من سفراء الدول العربية والأجنبية فى جمهورية مصر العربية.

وفى هذا الإطار يرصد "اليوم السابع" المحاور الأساسية والرئيسة فى المؤتمر والتى تدور حول:

1 - التوافق والتكيف للقوة العاملة للأجيال القادمة.

2 - الثورة الصناعية الرابعة وديناميكية سوق العمل.

3 - مؤشرات عملية التوظيف.

4 - أولويات التوظيف من وجهة نظر رجال الأعمال.

5 - دور الابتكار وريادة الأعمال فى دعم الاقتصاد من خلال الاستمرارية والمرونة فى عملية التوظيف.

ويأتى تنظيم المنتدى تنفيذاً لتوجيهات رئيس الجمهورية بالاهتمام بالشباب وتأهيلهم لمواكبة التغيرات المستقبلية فى عملية التوظيف، وفى هذا الإطار يناقش المنتدى دور مؤسسات التعليم العالى والبحث العلمى فى إعداد وتأهيل الطلاب وشباب الباحثين لوظائف المستقبل واحتياجات أسواق العمل المحلية والدولية، فى ظل التغيرات السريعة فى مهارات التوظيف والطلب على سوق العمل.

ويشهد المنتدى تنظيم معرض كبير على هامش الفعاليات، بمشاركة عدد من الجامعات الحكومية والخاصة والدولية، وكذا المراكز والمعاهد والهيئات البحثية، وعدد من شركات التكنولوجيا الدولية؛ بهدف عرض كل ما هو جديد في مجال تكنولوجيا المعلومات والتعليم الجامعي والبحث العلمي والتحول الرقمى، وذلك في ظل توجه الدولة نحو التحول إلى الحكومة الرقمية.