قرعت كنيسة ريدارهولم الملكية فى وسط العاصمة السويدية ستوكولهم ، أجراسها تأبينا لوفاة الرئيس الأسبق حسنى مبارك،وذكر راديو سوا الأمريكى، أن مبارك كان قد حصل عام 1986 على درع سيرافيم برتبة فارس .

وقال بيرساندين من الديوان الملكى السويدى فى حديثة لصحيفة داغنز نيهيتر ، إن الديوان لا يأخد موقفا من أفعال حامل الوسام بل يتبع فقط أعراف الديوان الملكى، جدير بالذكر أن درع سيرافيم الملكى أسسه ملك السويد فريدرك الأول عام 1748 .