قال المهندس شريف العريان السكرتير العام للجنة الأولمبية، إن تأجيل أو إلغاء إقامة بطولة أولمبياد طوكيو 2020، سيظهر حسب تطور فيروس كورونا الفترة المقبلة، ولكن هناك تكهنات بأنه مع دخول الصيف فإن الفيروس سينحصر تماماً، مضيفاً أن اليابان ماضية في التجهيز، وما وصل لهم من اللجنة الأولمبية الدولية أنه لا نية لإلغاء أو تأجيل الدورة الأولمبية إطلاقاً.

وأوضح خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "مساء dmc"، مع الإعلامى رامى رضوان، أن التصفيات المؤهلة في جميع الألعاب تسير بشكل طبيعى، فيما عدا البطولات التي تقام في الصين، وتم إلغائها أو تأجيلها، وكذلك البطولات التي تقام في كوريا الجنوبية، لافتاً إلى أن الحكومة الصينية عقب انتشار كورونا، عزلت اللاعبين، وأرسلتهم خارج الصين في معسكرات خارجية ومنها إلى بطولات خارجية، ويظلوا إلى انتهاء فترة التأهيل الكاملة التي ستكون 1 يونيو.  

وذكر أنه حدث أكثر من مرة إلغاء للبطولة ولكن كانت بسبب حروب عالمية، ولم يحدث نقلها، ولكن هناك جزء تم نقله من أستراليا للسويد، بسبب ظروف حجر صحى، فتم نقل الفروسية بسبب مشكلة في نقل الخيول إلى أستراليا.  

وأكد أنه لو تم إجراء البطولة في وقتها، فإن اللجنة الطبية منوطة بالتوعية والإجراءات الكاملة للبعثات، في حالة تواجد الفيروس، لافتاً إلى أن سوف لا يكون هناك تجمعات، وسيتم اتخاذ كل الإجراءات المطلوبة لجميع البعثات وليس لمصر فقط، وسيكون هناك إجراءات وقائية من منظمة الصحة العالمية.

وأشار السكرتير العام للجنة الأولمبية، أن عدد اللاعبين المؤهلين للمشاركة أكثر من 80 لاعب ولاعبة، ولا زالت هناك تصفيات ونتوقع من 120 إلى 130 لاعب ولاعبة، وسوف نتجاوز العدد الأكبر من الألعاب لأكثر من 21 لعبة، مؤكدا ًأننا نسير في اتجاه جيد في هذا الشأن.