أدان المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد حافظ قرار الحكومة الاسرائيلية السماح ببناء ٣٥٠٠ وحدة سكنية استيطانية جديدة، وهو الأمر الذي وصفه بالمنافي للقانون الدولي مُمثلاً في قرارات مجلس الأمن والمرجعيات الدولية المتعلقة بالقضية الفلسطينية، وبأنه يقوّض فرص التوصُل لسلام مبني على حل الدولتيّن.

كان أيمن الصفدى، وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردنى أكد أن إعلان إسرائيل بناء 3500 وحدة استيطانية جديدة شرق القدس المحتلة، مؤكدا أن هذا خرقا فاضحا للقانون الدولى وخطوة لاشرعية خطيرة التبعات تقوض حل الدولتين الذى يشكل السبيل الوحيد لتحقيق السلام العادل، مطالبا تحرك المجتمع الدولى لمنع تنفيذها.

وقال الصفدى، عبر حسابه الرسمى على تويتر: "ندين إعلان إسرائيل قرارها بناء 3500 وحدة استيطانية شرقى القدس المحتلة، خرقا فاضحا للقانون الدولى وخطوة لاشرعية خطيرة التبعات تقوض حل الدولتين الذى يشكل السبيل الوحيد لتحقيق السلام العادل، ونؤكد ضرورة تحرك المجتمع الدولى بفاعلية لمنع تنفيذها".