رصد "اليوم السابع" انتشار عدد من باعة الأعلام وصور للرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، بشوارع منطقة النزهة ومحيط مجمع الجلاء، وذلك قبل خروج جثمان الراحل مبارك، من المستشفى، وشهدت المنطقة المحيطة بمجمع الجلاء الطبى، بالنزهة، تكثيف أمنى وانتشار لسيارات الشرطة العسكرية والشرطة المدنية، والمرور، وذلك قبل خروج جثمان الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك الذي توفى صباح أمس بمستشفى الجلاء العسكرى، وبالتزامن مع الاستعدادات لتشييع الجنازة 

 

وشهد محيط المنطقة أعمال نظافة مكثفة بجميع الشوارع، كما تم نشر رجال المرور بتلك الشوارع وأمام بوابات المستشفي العسكرى. 

 

 

ومن المقرر أنه سيتم تشييع جثمان الراحل بعد ظهر اليوم من مسجد المشير طنطاوي بالتجمع الخامس، ويدفن بمقابر العائلة بمحطة كلية البنات.

 

وتوفى الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز 91 عاما بمستشفى الجلاء العسكرى، ونعت رئاسة الجمهورية ووزارة الدفاع وفاة الرئيس الأسبق بطل حرب أكتوبر .

 

كما أعلنت جمهورية مصر العربية عن حالة الحداد بجميع الأنحاء لمدة ثلاثة أيام، كما نكست دولة الإمارات أعلامها حدادا على الرئيس الأسبق.

 

وشهدت مقابر عائلة مبارك بمصر الجديدة استعدادات لاستقبال الجثمان، وترددت أنباء أنه سيتم العزاء بمسجد المشير بالتجمع الجمعة القادمة، وقد نشر علاء مبارك على حسابه الشخصى بتويتر برقية عزاء أعلن فيها عن وفاة والده. 

 

والرئيس الأسبق حسنى مبارك هو الرئيس الرابع لجمهورية مصر العربية، وتولى الحكم خلفا للرئيس الراحل محمد أنور السادات، عقب اغتياله فى حادث المنصة، حيث ظل رئيسًا للجمهورية لنحو 31 عامًا، حتى تخلى عن الحكم على خلفية الاحتجاجات الشعبية فى يناير 2011، وبذلك يعد هو الأطول بقاءً فى الحكم منذ عهد محمد على.

 

تخرج مبارك من الكلية الجوية عام 1950، ترقى فى المناصب العسكرية حتى وصل إلى منصب رئيس أركان حرب القوات الجوية، ثم قائدًا للقوات الجوية عام 1972، وقاد القوات الجوية خلال حرب أكتوبر 1973.

 

أعلنت رئاسة الجمهورية حالة الحداد العام في جميع أنحاء الجمهورية لمدة ثلاثة أيام، حدادًا علي وفاة الرئيس الأسبق لجمهورية مصر العربية "محمد حسني مبارك" وذلك اعتبارًا من غد الأربعاء الموافق 26 فبراير 2020.