تناقلت مواقع ومنصات التواصل الاجتماعى والسوشيال ميديا، ترخيص دفن للرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، الذى وافته المنية اليوم، عن عمر 91 عاما بعد صراع مع المرض.

 الترخيص المتداول، لم تعلن عنه أى جهة رسمية طبية كما لم يصدر به بيان من عائلة الرئيس الأسبق، ولم يتسن التأكد من صحة هذا الترخيص، الذى جاء فيه أن سبب الوفاة هو قصور مزمن بالكلى ورفرفة أذينية بالقلب، وأن اسم المبلغ عن الوفاة هو حسين محمد على أحمد، ورقم القيد بسجل الوفيات هو 9090.

وأوضح التصريح المتداول، الصادر من مديرية الشئون الصحية بمحافظة القاهرة ومكتب صحة النزهة، أن الرئيس الأسبق سيتم دفنه بمقابر لعائلة بكلية البنات بمنطقة أرض الجولف بمصر الجديدة، وهى نفس المقبرة التى دفن بها حفيده محمد علاء مبارك.

87153101_2834768036604600_3845838159220834304_n
 

 

ومن المقرر أن يتم دفن الرئيس الأسبق حسنى مبارك في مدافن العائلة بمصر الجديدة، حيث سادت  حالة من التأهب بالمنطقة المحيطة بالمقابر.

وتقع مقبرة الرئيس الأسبق بجوار مقابر عائلة "ثابت" التى تنتمى إليها سوزان مبارك زوجة الرئيس الأسبق، والتي تقع بجوار محطة مترو كلية البنات بمصر الجديدة.

والرئيس الأسبق من مواليد محافظة المنوفية مايو 1928، التحق بالكلية الحربية وحصل على بكالوريوس العلوم العسكرية و درجة البكالوريوس في العلوم الجوية عام 1950.

عين مديرًا للكلية الجوية في إطار حمله تجديد لقيادات القوات المسلحة، ثم رئيسًا لأركان حرب القوات الجويه المصرية وقائدًا للقوات الجوية .

اختاره الرئيس الراحل محمد انور السادات نائبا له عام ١٩٧٥ وخلفه في الحكم عام 1981.