أعلن متصدر الانتخابات التمهيدية لمرشحي الحزب الديموقراطي في الانتخابات الأمريكية بيرني ساندرز، اليوم الاثنين، أنه لن يحضر مؤتمر جماعة الضغط الصهيوني في الولايات المتحدة "ايباك" لأنه يمنح القادة الذين يعبرون عن وجهات نظر عنصرية ويعارضون حقوق الفلسطينيين"، حيث سيعقد المؤتمر الشهر المقبل.

وجاء في تغريدته له على منصة تويتر "للشعب الإسرائيلي الحق في العيش بسلام وأمن، وكذلك الأمر بالنسبة للفلسطينيين، أنا قلق بشأن المرحلة التي تمنحها ايباك للقادة الذين يعبرون عن العنصرية ويعارضون الحقوق الأساسية للفلسطينيين، لهذا السبب، لن أحضر مؤتمرهم".

 


ساندرز

 

وأضاف ساندرز "كرئيس، سأدعم حقوق الإسرائيليين والفلسطينيين وسأفعل كل ما هو ممكن لإحلال السلام والأمن في المنطقة".

 

وهنأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لبيرني ساندرز، بعد فوزه في الانتخابات التمهيدية للديمقراطيين في ولاية (نيفادا).

 

وأعرب ترامب، عن أمله في أن يتعامل الديمقراطيون "بصورة عادلة " مع مرشحيهم الرئاسيين.

 

وكان ساندرز، اليساري النزعة، قد حقق الفوز الثاني في الانتخابات التمهيدية في ولاية (نيفادا)، بعد فوزه الأول في ولاية (نيوهامشير)، بعد أن حصل على قاعدة كبيرة من أصوات المهاجرين من أمريكا اللاتينية، وكذلك من الشباب.

 

وحصل ساندرز،، على نسبة 46% من عدد أصوات الناخبين في (نيفادا)، متصدرا بذلك على كل من جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي السابق، والذي حل في المرتبة الثانية، ثم المرشحين بيت بويتيجيج ثالثا، وأخيرا إليزابيث وارن التي حلت في المرتبة الرابعة